3
محمد بشاوي

أبدى عدد من المواطنين بتاوريرت استياءهم من تزايد حوادث السرقات بالنشل بالمدينة خلال الأشهر الأخيرة خاصة منذ رمضان المنصرم في غياب تدخل من طرف السلطات الأمنية المحلية للحد من هذه الظاهرة .

وأكد متضررون لتاوريرت24 أن عمليات السرقة هاته غالباً ما تستهدف غير القاطنين بتاوريرت سواء ممن يحلون ضيوفاً لدى عائلاتهم من مدن أخرى أو من أفراد الجالية الذين يفضلون قضاء عطلتهم بمسقط رأسهم . حيث يتم تتبعهم بالأماكن التي تشهد نوعاً من الإزدحام كالقيسارية المجاورة لثانوية الفتح والشارع المجاور لها حيث ينتشر "الفرّاشة" وباعة الخضر والفواكه، و"الجوطية" المجاورة لسكة القطار، والشوارع المؤدية للسوق في موقعه المؤقت والتي تكتظ بالباعة المتجولين خلال أيام الجمعة، السبت، والأحد ..

وأضافت نفس المصادر أن هاته السرقات تنفذ في الغالب من طرف نفس الأشخاص، والذين أصبحوا مألوفين لدى رواد هاته المناطق خاصة من الباعة الذين يتواجدون بها يومياً، مما يجعل الحد من هذه الظاهرة في متناول السلطات الأمنية المحلية إن كانت بهذه المؤسسات آذان تصغي لهموم المواطن .

إرسال تعليق

  1. هذا صحيح والأغرب غياب تامّ لرجال الأمن في أماكن الإزدحام و التسوّق ، وإذا كانوا بالقرب من هذه الأماكن فتراهم يتربّصون بأصحاب السيارات لأتفه الأسباب وخصوصا "صحاب سبليون" ، وقدكان أن توقفت ب "سطوب" قرب قيسارية هناك واستغل الفرصة أحدهم "أقصد بوطربوش" وقال لي "إِوى فين الزيارة " بلا حياء وبلا حشمة

    ردحذف
  2. شكرا لصاحب المقال.الشرطة والصقور خاصهم يدخلو.راهم نفس الوجوه

    ردحذف
  3. نفس الوجوه اللصوصية.واحد شفتو بام عيتي تيشفر 3 مرات .عندو واحد الغرزة فعنقو.خاص الشرطة تحد من هاظ التسيب.معروف تاوريرت بالامن

    ردحذف

 
Top