0
تاوريرت24
كشف تقرير صادر عن المركز المغربي لحقوق الإنسان ، نشره عبر موقعه الرسمي وقد خصصه لمجريات انتخابات الرابع من شتنبر الجاري وماشبها من خروقات ، كشف عن تصدر فيدرالية اليسار لائحة الأحزاب الأنظف خلال الانتخابات .
 وقد اعتمد المركز في مراقبته لأداء الأحزاب على معاييرمعينة لتقييم الخروقات وتنقيط الأداء الانتخابي الانظف ، حيث منح للحزب الأنظف معدل 10\10 في حين يحصل الحزب الذي تورط مرشحوه في خرق من الخروقات المُحددة مسبقا من طرف المركز على نقطة تناسب الخرق المرتكب .

بناءً على التقرير حصلت فيدرالية اليسار الديمقراطي على أعلى معدل للأداء الانتخابي النظيف ب 9,93 من 10 متبوعة بحزب التقدم والاشتراكية ب 9,51 يليه حزب العدالة والتنمية ب 9,40 ، فيما جاء حزب الاتحاد الدستوري في المرتبة الرابعة ب 9,38 بعده الاتحاد الاشتراكي ب 8,64 ثم حزب الحركة الشعبية سادسا ب 8,28 نقطة من 10 يليه حزب التجمع الوطني للأحرار ب 7,63 بينما حزب الاستقلال فقد حل في المرتبة الثامنة من حيث الخروقات التي ارتكبها مرشحوه ب 6,22 نقطة قبل الأصالة والمعاصرة الذي جاء في اخر ترتيب الأحزاب التسعة ب 6,08 نقطة من عشرة .

أما من حيث حياد ممثلي السلطات العمومية حسب الجهات الاثنتي عشر فقد جاءت جهة الشرق في الرتبة السادسة من حيث عدم الحياد ، هذا في الوقت الذي احتلت فيه جهة العيون الساقية الحمراء الرتبة الأولى بمعدل 9,50 من 10 .

وأضاف التقرير أن المال السياسي لا زال يتحكم في العملية السياسية وخاصة في المدن الكبرى والمتوسطة ، في حين اشتغلت ماكينة النفوذ والنزعة القبلية في كثير من المناطق خاصة على مستوى البوادي والصحراء وفي المناطق التي يتم بها اعتماد الانتخاب الفردي .

إرسال تعليق

 
Top