0
تاوريرت24 - محمد بشاوي

أفرج اليوم الأربعاء عن أربعة من بين الطلبة المعتقلين على خلفية ما يعرف بأحداث الإثنين الأسود (22 دجنبر من السنة الماضية) بجامعة محمد الأول بوجدة والتي تسببت في إصابة العشرات من أفراد القوات العمومية وأضرار في تجهيزات الأمن كنا قد تطرقنا إليها بالتفصيل في حينها .

ويأتي هذا القرار بعد أن نطقت إستئنافية وجدة بالحكم في قضيتهم وأدانت كل من ميمون أزناي، يوسف أرقايد، ادريس علال، كريم لشعل، ومحمد قاسمي بست أشهر نافذة وستة أخرى موقوفة التنفيذ، ليتم إطلاق أربعة منهم أنهوا عقوبتهم والإبقاء على محمد قاسمي الذي يرتقب أن ينهي عقوبته الحبسية مطلع أكتوبر القادم .

وبحسب مصدر مطلع فإن المحكمة برأت الطلبة الخمسة من تهمة إحداث عاهة مستديمة لعنصر أمن كان يزاول مهامه بموقع الأحداث، بناء على تصريح هذا الأخير بأنه لا يعرف من تسبب له في العاهة ولم يتهم أحداً من بين الماثلين أمام المحكمة .

واستقبلت عائلات المعنيين بالأمر وأصدقاءهم وعموم طلبة جامعة محمد الأول الحكم بارتياح كبير لما يحظى به بعضٌ من المُفرج عنهم من سمعة طيبة في صفوف الطلبة. بالإضافة إلى أن أي حكم مشدد في حقهم كان سيتسبب في عرقلة مسار امتحانات الدورة الإستدراكية التي ستجرى بدءً من الأسبوع المقبل .

إرسال تعليق

 
Top