0


تاوريرت24

يرقد بالمستشفى الإقليمي بتاوريرت منذ حوالي أسبوع وبالضبط منذ 16\09\2015 ، إلى حدود مساء اليوم الإثنين شاب في الثلاثينات من عمره (ح . ه ) في حالة صحية خطيرة، تعجز كل المصطلحات عن وصفها ، ويتبادر إلى ذهن كل من شاهد المريض للمرة الأولى أنه تعرض لحريق في درجاته القصوى ، لكن للحقيقية معطيات أخرى يحكيها أب المريض تؤكد أن الإبن يعاني منذ مدة من داء السكري والقصور الكلوي ، وفي الآونة الأخيرة وعلى إثر معاناة إبنه من ألم بالمعدة تم عرضه على أحد الأطباء الاختصاصيين في الجهاز الهضمي بالمدينة ، غير أن حالته الصحية ساءت أكثر وبشكل خطير تشهد عليها الصور بهذا المقال ، بعد تأثره بالأدوية التي وصفها له الطبيب المعني ... وذلك دائما حسب تصريحات أب المعني بالأمر المدرجة في شكايته المرفوعة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتاوريرت ضد الطبيب المشتكى به والتي يتوفر الموقع على نسخة منها . وعلى ذكر هذه الشكاية فقد تم رفضها من طرف النيابة العامة مع إحالة المشتكي على نقيب هيأة الأطباء .

وبمجرد علمها بالخبر، تدخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تاوريرت مباشرة على الخط ، وربطت اتصالات بمسؤولي القطاع الصحي بالإقليم  تم على إثرها نقل المريض إلى مستشفى الفرابي بوجدة للعلاج ، هذا بعد أن رفضت إدارة هذا المستشفى في وقت سابق استقبال المريض بمبرر عدم وجود سرير فارغ مما زاد من معاناته وتدهو حالته الصحية أكثر .

وللإشارة فقد راسلت عائلة المريض كل من المدير الجهوي للصحة ووزير الصحة بخصوص هذه الحالة .

إن حالة هذا المواطن تنضاف إلى حالات كثيرة تعكس معاناة ساكنة إقليم تاوريرت في ظل غياب مطلق لأبسط خدمات القطاع الصحي ... فإلى متى ينتبه المشرفين على هذا القطاع من أجل وقف فاتورة والجي المراكز الصحية لا سواء على مستوى المستشفى الإقليمي أو على مستوى مستوصفات القرب ؟












إرسال تعليق

 
Top