0
تاوريرت 24

إستطاع حزبا الإستقلال والأصالة والمعاصرة التوصل إلى توافق يقضي بدعم منتخبي الميزان بمجلس الشرق لعبد النبي بعوي في ترشحه لرئاسة الجهة في مقابل منح عمر حجيرة ولاية ثانية على رأس بلدية وجدة .

وكان حزب الجرار قد احتل صدارة النتائج ببلدية وجدة وبمجلس الجهة، حيث حصل في هذا الأخير على 16 مقعدا من أصل 51، فيما حصل الإستقلال على 9 مقاعد، وبتوافقهما يصبح بعوي على بعد صوت واحد من الرئاسة -في حال حضور كافة منتخبي الحزبين وانضباطهم لقرار التحالف- .
أما ببلدية وجدة، فحصل البام على 30 مقعدا من مجموع 65، ورغم أن حزب الإستقلال لم تتجاوز حصيلته 7 مقاعد غير أن التحالف يقضي بمنح الرئاسة لهذا الأخير لولاية ثانية .

ووفق مصدر مطلع، فإن كل من عبدالله الهامل عن حزب العدالة والتنمية، والإستقلالي عمر احجيرة، قد أودعا ملف ترشحهما لترأس بلدية وجدة، فيما لم يحصل هشام الصغير وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة على التزكية .

ًأما بمجلس الجهة، فالنزال يرتقب أن ينحصر بين البامي بعوي ومرشح التجمع الوطني للأحرار عبد القادر سلامة مدعوماً بمنتخبي حزب العدالة والتنمية فيما لم لا زال الصراع محتدماً حول حشد دعم باقي الأحزاب الممثلة بالمجلس .

إرسال تعليق

 
Top