0
تاوريرت24

في تطور لحادث محاصرة مواطنين لوكيل لائحة الإتحاد الدستوري، اندلعت مواجهات بين مواطنين غاضبين وعناصر الأمن التي حاولت تفريقهم نتج عنها قلب سيارتين تابعتين لمصالح الأمن وإلحاق أضرار بهما .

وكان عشرات المواطنين قد حاصروا محمد الصغير ناصري وأعضاء من لائحته بأحد مكاتب التصويت بحي 20 غشت ..
وقد نعود للموضوع في حال توفر مستجدات ..





إرسال تعليق

 
Top