إرسال تعليق

  1. لا اعتقد ان ما ذكره وزير الداخلية كان هو السبب وراء قرار التوقيف فهذه كانت فقط فرصة انتهزت للتغطية على الاسباب الحقيقية والمتمثلة في الانفلات الامني الخطير الذي عرفته المدينة جراء الفساد الانتخابي المسكوت عنه. فقد لوحظ نوع من سوء التدبير لهذا الملف وتبخيسه وعدم التعاطي معه بجدية ومسؤولية الشيء الذي ادى الى تازيم الاوضاع.
    شباب تاوريرت اليوم شباب ناضج وواع لم يعد يحتمل التلاعب بمصلحة المدينة وهم بالمرصاد لكل المخططات التي تريد الزج بالمدينة الى عهدها السابق. فالمدينة عانت الكثير ولمدة طويلة جدا من الفساد. فكفى من العبث. ونصر على أن تغيير الوجوه وحده لا يكفي لاخماد فورة الشباب الطامح لتغيير حقيقي وملموس.

    ردحذف
  2. العامل ضحية فشل السياسة العمومية في المنطقة و التي ورثتها من المجالس السابقة و لكن وزارة الداخلية تضحي بابنائها الشرفاء لتذر الرماد في العيون العاما نزيه و طيب و معروف بجديته و هذا النوع من الرجال لا تحتاجه الفئة الضالة التي تخشى على مصالحها .

    ردحذف

 
Top