3

فوزي حضري \تاوريرت 24

مباشرة بعد الانتهاء من انتخابات أعضاء المجلس البلدي الجديد ، أجرى أعضاء من حزب العدالة والتنمية لقاءً صحفيا مع المنابر الإعلامية المحلية لتوضيح أسباب عدم دخولهم لتشكيلة المجلس ، حيث صرح بنيونس دباب وكيل لائحة حزب البيجيدي في انتخابات الرابع شتنبر الجاري أن جهات خارجية من داخل المدينة ضغطت على التحالف المكون للمجلس لإقصاء الحزب من تشكيلة الأغلبية ، هذا ولم يُفصح عن أسماء هذه الجهات التي ليس لها مصلحة في انضمام حزب العدالة والتنمية لتحالف الأغلبية .

وأضاف أن تشكيل المجلس " أمر دُبر بليل " لإقصاء الحزب لأن وجوده لايخدم أجندة الأحزاب الأخرى المُشكلة للتحالف ، بدليل أن الرئيس الحالي ويقصد به البشير بوخريص قد صرح له أن هناك أشخاص وجهات حاولت وتحاول ألا يكون الحزب في المجلس .

أما بخصوص رؤيته لمستقبل المدينة في ظل المجلس الجديد فقد صرح أنها ستكون الأسوء لأن الأعضاء حسب اعتقاده هدفهم هو الدفاع عن مصالحهم الشخصية وليس مصلحة المدينة .


وفي جواب عن تساؤل حول كيف سيكون عملهم كأعضاء وحزب بالمعارضة ، أكد رمضان حران وهو من بين الأربعة الفائزين بمقاعد الانتخابات الماضية ، أن خدمة المدينة هي مسؤولية ملقاة على عاتقهم بالرغم من وجودهم بالمعارضة ، حيث صرح بدوره أنهم سيمارسون معارضة معقولة تخدم مصلحة المدينة وأنهم سيفضحون للرأي العام أي خروقات قد يرتكبها المجلس المسير .

إرسال تعليق

  1. OUI C'EST LA MEILLEURE POSITION EN ATTENDANT LES PROCHAINES ÉLECTION .BON COURAGE

    ردحذف
  2. ليس كل ما يقال صحيحا وليس كل ما يقال قد جانب الصواب لكن الصحيح أن العدالة والتنمية غابت عنها الرؤية الجيدة ولم تحاول أن تمسك العصا من الوسط بل أرادت كل شيئ ففقدت كل شيئ ومن المؤسف حقا بعد أن كنا قد علقنا عليها أملنا نجدها تنزوي وتقف في المعارضة بجنب الحصان والجرار

    ردحذف
  3. à l'instar de son secrétaire général, Dabbab croit, lui aussi, en crocodiles et démons. L'opinion taourirti veut connaître ceux qui ne veulent plus de ce parti dans la gestion de la municipalité

    ردحذف

 
Top