0


تاوريرت24

انطلقت اليوم السبت 24 أكتوبر بتاوريرت أشغال المناظرة الإقليمية المنظمة من طرف إئتلاف الجمعيات لتنمية الجهة الشرقية حول موضوع " الفاعلون المحليون والجالية في عمق التنمية المحلية " بتعاون مع المجلس الجماعي للمدينة ووكالة تنمية الشرق ومجلس الجهة الشرقية وبدعم من الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ووزارة الداخلية ووكالة التنمية الاجتماعية والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني ومصالح خارجية .

المناظرة والتي كانت بدعوة من جمعية أوطيسكو فرنسا ، تهدف دعم التقارب بين جمعيات المهاجرين بأوروبا وخاصة المنحدرين منهم من الجهة الشرقية ومختلف الفاعلين المحليين .
وقد اعتبر عبد الخالق حسيني رئيس الائتلاف في كلمة افتتاحية أن اللقاء يجسد تعبئة حيوية للجالية المقيمة بالخارج من أجل تنمية البلد ، موضحا أن اللقاء يأتي امتدادا لثلاث سنوات من العمل جهويا بشراكة مع المجتمع المدني والجماعات المحلية لتعميق النقاش وتعزيز الحوار بين كل الأطراف من أجل بلورة مبادرات تنموية ملموسة .
وأضاف أن الهدف من هذا اللقاء وهذا الائتلاف هو تشكيل إطار يُقرب ويجمع بين الفعاليات المحلية والكفاءات المهاجرة للاستفادة منها في تحقيق التنمية .

أما البشير بوخريص رئيس المجلس البلدي للمدينة فقد أشاد في كلمته بهذه المبادرة لما تكتسيه من أهمية في تحقيق التنمية المحلية المستدامة ومجالات تدخل كل فاعل اجتماعي فيها ، منوها بالدور الإيجابي الذي يلعبه أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج من أبناء المدينة في تحريك عجلة التنمية المحلية سواء التحويلات المالية أو الاستثمارات أو نقل الكفاءات والمهارات العلمية والمهنية .
كما عبر عن الاستعداد التام للمجلس الجماعي لدعم كل المبادرات التي يسعى أصحابها إلى الاستثمار بالمدينة أو إحداث مقاولات متوسطة أو صغرى لما لها من دور في امتصاص البطالة خاصة في صفوف الشباب وحاملي الشهادات .مؤكدا على انفتاحه  على جميع الفعاليات الحية سواء بالداخل أو الخارج في إطار مقاربة تشاركية فعلية تهدف تحقيق تنمية شاملة ، اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا ورياضيا .

هذا ولم تخرج مداخلات باقي الأطراف عن الدور الهام الذي تلعبه الجالية المقيمة بالخارج في التنمية المحلية على مختلف الأصعدة لما تتميز به كفاءة وإمكانيات مادية ، مما يتطلب التقريب بينها وبين مختلف فعاليات المجتمع لتشجيعها على الاستثمار والابتكار .

المناظرة والتي من المنتظر أن تُنهي أشغالها يوم غد الأحد بزيارة ميدانية لإحدى الجمعيات المحلية ، عرفت أشغالها عدة ورشات في مجالات مختلفة ، كما عرفت إقامة أكشاك لعرض وللتعريف بالمنتوجات والإنتاجات المحلية والجهوية .

















إرسال تعليق

 
Top