0
تاوريرت24

صادق المجلس الجماعي لتاوريرت، المنعقدة دورته صبيحة اليوم كتتمة للدورة العادية لشهر أكتوبر التي افتتحت اشغالها يوم السادس من الشهر الجاري، (صادق) على إحداث اللجان الدائمة، حيث تم انتخاب رؤساء وأعضاء أربع لجان فيما لم يتقدم أي مستشار لعضوية اللجنة المكلفة بحفظ الصحة باستثناء رئيس المجلس البلدي، البشير بوخريص .

وأسندت رئاسة اللجان الأربعة لكل من : كروم محمد بالنسبة للجنة المرافق العمومية والخدمات، زروالي البشير بالنسبة للجنة الميزانية والمالية والبرمجة والمداخيل، مصباحي البشير رئيساً للجنة التعمير وإعداد التراب والبيئة، والثلاثة عن حزب الحركة الشعبية الذي يقود المجلس، فيما أسندت رئاسة لجنة الشؤون الإجتماعية والثقافية والرياضية التي عادت لمستشار الإتحاد الدستوري قدور الڭوال الذي التحق سابقا بالأغلبية .


وأثار رفض أعضاء المجلس الترشح للجنة حفظ الصحة احتجاج مواطنين لما لهذه اللجنة من أهمية في مراقبة وتتبع شروط النظافة والصحة داخل المحلات التجارية.. 

وفي أولى ردود الأفعال قال مصدر من الحركة الشعبية أن الأغلبية ارتأت منح رئاسة اللجنة المكلفة بحفظ الصحة للمعارضة غير أن هذه الأخيرة رفضتها، فيما أكد رمضان حران مستشار العدالة والتنمية بالمجلس البلدي أن مستشاري الحزب رفضوا دخول اللجنة لإقصائهم من باقي اللجان . معتبراً أن الأولى منح الحقوق للمواطن قبل فرض الواجبات عليه، وأن عدم إشراك مستشاري البيجيدي في البرمجة والتعمير والشؤون الثقافية والإجتماعية والرياضية، يبرر رفضه القيام بدور فرض واجبات حفظ الصحة على أصحاب المحلات ومراقبتهم .

وفي ظل عزوف الطرفين عن هذه اللجنة، فإن المجلس  الجماعي الذي أجل البث فيها، يتوجه على ما يبدو نحو إحداث تعديل على القانون الداخلي وإلغاء هذه اللجنة  أو إدماجها ضمن اللجان الأربعة .

من جهة أخرى، وفي السياق ذاته، إنتقدت الفاعلة الجمعوية حميدة مرزوقي عدم إشراك النساء في اللجان الدائمة سواء كرئيسات أو كنائبات، متسائلةً إن كان الأمر يتعلق بالكفاءة أم أن ذكورية المجتمع لا زالت تخيم بظلالها على المجالس الجماعية في الوقت الذي يتوجه فيه الخطاب الرسمي للمغرب نحو إقرار مبدأ المناصفة .

يبقى أن نشير إلى النقطتين المتعلقتين بدراسة مشروع ميزانية 2016 وبرمجة الفائض، قد أُجلت المصادقة عليهما إلى أن تتوصل الجماعة بحصتها من الضريبة على القيمة المضافة .

إرسال تعليق

 
Top