0
تاوريرت24 - لكم

تدخل الميلياردير، والوزير التكنوقراطي، للفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، لـ"قطع الإشهار"، على صحيفة "أخبار اليوم" (يومية حرة)، عقابا على نشرها أخبار تطرقت فيها لما قالت عنه "البند المدسوس" في قانون مالية 2016، و"التوتر" الحاصل بين رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، ووزيره للفلاحة، عزيز أخنوش.

وحسب مصادر مسؤولة في صحيفة "أخبار اليوم"، فقد ألغت شركة "SONACOS"، العمومية، المملوكة لوزارة الفلاحة والصيد البحري، إشهارات سبق أن حجزتها رسميا للنشر على صفحات "أخبار اليوم".

وربط توفيق بوعشرين، مدير نشر صحيفة "أخبار اليوم"، في تصريح خص به موقع "لكم"، إلغاء الشركة لعقد الإشهار مع "أخبار اليوم"، بتدخل الوزير، عزيز أخنوش، لعقاب الصحيفة، على تناولها أخبار تهم الناس والرأي العام.

وقال :"إن الوزير عزيز أخنوش، لجأ إلى سلاح سياسي، هو الإشهار، لقمع حرية الصحافة ومنع الناس من حق معرفة ما يجري ..".

وأكد لجوئه للقضاء الإداري، من أجل مقاضاة، وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، بسبب "تعسفه في إستعمال نفوذه وسلطته الحكومية، لقطع الإشهار على الجريدة، عقابا لها على نشر أخبار للرأي العام".

وأوضح، بوعشرين، بان مؤسسة الجريدة، "لن تسكت عن الأمر"، مشيرا، إلى مراسلته لوزير الاتصال، مصطفى الخلفي، إزاء الملف.

إرسال تعليق

 
Top