0
قضت محكمة الاستئناف بأكادير صباح أمس الثلاثاء بإلغاء الحكم الابتدائي الذي يقضي بعقوبة شهرين حبسا نافدا في حق كل من عبد الله بوعسرية مدير جريدة مشاهد مغربية، وحميد الفغير مدير جريدة صدى المواطن وتغريمهما ب 1000درهم لكل واحد منهما .

وبرأت ذات الهيئة المتهمين، وقضت بإرجاع سيارة من نوع بوجو 405 ووثائقها وكذا 4050 درهم والهاتف إلى حميد فقير وإرجاع سيارة من نوع كولف إلى أحد المتهمين في القضية .

كما رفعت هيئة الحكم العقوبة الحبسية في حق كل من (ع.ب) و (إ.ز) و(ع.ع) من سنة حبسا نافذا لاثنين منهما إلى خمسة عشر شهرا نافدا لكل واحد منهما، ومن 10 أشهر للمخبر إلى 15 شهرا حبسا نافذا .
يشار إلى كون مصالح الأمن بمدينة تيكيوين إعتقلت في وقت سابق الصحفيين المذكورين داخل سيارة أحدهما، بها مخدر الحشيش ومبالغ مالية وتوبع الضنينين في إطار سراح بعد أن أنكروا مصدر المخدرات واعتبروا الأمر مدبر قصد الإيقاع بهما من جهات متضررة من مقالاتهم وهو جعل المسطرة تأخذ منحى آخر والذي يتجلى في القبض على عنصرين من مروجي المخدرات وكذا مخبر، والمعتبرون من مهندسي عملية محاولة تلفيق تهمة المتاجرة في المخدرات للصحفيين المذكورين.
ليشار إلى أن الحكم الابتدائي في حق الصحفيين المذكورين أقيم على أساس تهمة الحصول على أموال غير مشروعة من تجار المخدرات قصد التستر على تجارتهم وهو ما برأتهم منه محكمة الاستئناف.

إرسال تعليق

 
Top