0

واخيرا أصبح النساء السير بكل طمأنينة في الشارع العام، دون الخوف من التعرض لمحاولة اغتصاب، من طرف المنحرفين ، فقد ابتكر العلماء جهازا عبارة عن زر يتم الضغط عليه عند الحاجة، فيقوم بطلب جميع ارقام الطوارئ، التي سبق تدوينها و تسجيلها على القطعة المغناطيسية الموجودة بداخله ,وذلك بالاستعانة بتقنية البلوثوث ، فيرسل نداء استغاتة بأن صاحبة القطعة في خطر و تطلب النجدة ، بالاضافة الى أنه يصدر ضوضاء عالية جدا، تقوم بعمل ارباك للمهاجم، و يهرب فورا خوفا من الفضيحة و القبض عليه .
وتكمن فكرة الزر في كون الفتيات اللواتي يتعرضن للاعتداءات ، لا يترك لهن المجرمون مجالا للتفكير في ما يمكن فعله ، ويستغلون عنصر المفاجأة والتخويف باستعمال السلاح الابيض في اغلب الاحيان ، وقد فطن بعض المهتمين بهذا المجال، وقاموا باختراعات منها رذاذ الفلفل الاسود , و الصاعق الكهربائي، و غيرها من الادوات التي ساهمت بالفعل في حماية شرف كثير من الفتيات من التعدى الغاشم لبعض المنحرفين .

ولكن في بعض الاحيان لا تتوفر الفتاة على السرعة الكافية لصد الهجوم ، وهذا الابتكار سوف يقوم بحماية الفتاة من اي خطر مهما كانت سرعة استجابتها .تتلخص الفكرة في تزويد المجوهرات التي ترتديها اي فتاة و سيدة بقطع مغناطيسية على شكل دائري مزدوة بالبلوتوث.

إرسال تعليق

 
Top