0
أقدم رجل في الستينات من عمره على وضع حد لحياته أول أمس الجمعة بوجدة .

واستغل الهالك غياب أسرته عن المنزل الذي كان يقطن به قيد حياته، والكائن بحي سيدي يحيى، ليلف حبلاً حول عنقه وينهي ما تبقى له من حياته .

وقد فتحت مصالح الأمن تحقيقاً لتحديد أسباب وملابسات إقدامه على هذا الفعل فيما نقلت جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي .

إرسال تعليق

 
Top