0

قال وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، لحسن الداودي، إن مصير جل خريجي كليات الآداب والحقوق بالمغرب هو البطالة، وذلك أثناء افتتاح أشغال المنتدى المغربي الأردني الأول، حول عدد الطلبة الجامعيين بالمغرب وآليات تحفيزهم على الدراسة الجامعية.

وأضاف الداودي، أن الطلاب يختارون المعاهد لتلائم التكوين الذي تقدمه مع سوق الشغل، أما خريجو كليات الحقوق والآداب فمصيرهم البطالة في الغالب.

وتابع الداودي أن الملك محمد السادس استقبل مؤخرا خريجي المعاهد والتكوين المهني لتحفيزهم، ولم يستقبل الطلبة الجامعيين، مبرزا أن الذين يتخرجون من المعاهد والتكوين المهني لهم فرص وحظوظ أكبر في الحصول على وظيفة وراتب جيد.

إرسال تعليق

 
Top