0

تاوريرت24

بعد أسبوع من الاحتجاجات شاركت فيها مختلف الفئات السكانية بتاوريرت احتجاجا على ارتفاع فاتورتي الماء والكهرباء والتي اعتبرها المحتجون مُبالغ فيها مقارنة مع الأشهر السابقة  حيث رفعوا شعار مامخلصينش .

احتجاجات الساكنة لم تأتي بشكل عفوي بل كانت بدعوة وتأطير من حركة شباب تاوريرت التي قادت هذه الاحتجاجات منذ بدايتها إلى لقاء يوم أمس الإثنين 26 أكتوبر الذي جمعهم اضافة إلى ممثلين عن الساكنة وبحضور المحجوبي احميدة رئيس المجلس الإقليمي لتاوريرت بكل من مديري الماء والكهرباء لتدارس مطالب الساكنة .

هذا اللقاء وإن لم يُحقق المطلب الرئيسي للساكنة المتمثل في تخفيض مبلغ الفاتورة إلا أنه جاء بحلول اعتبرها البعض إيجابية والتي ستباشرها مصالح المكتبين في الأيام القليلة القادمة ، حيث تم الاتفاق على تكوين لجنة تضم السلطات المحلية وموظفو المكتب الوطني للماء والكهرباء إضافة إلى مواطنين من أجل مراقبة العدادات ودراسة كل الحالات التي يشتكي فيها المواطنون زيادات في مبلغ الفاتورة مع تسهيلات في الأداء ، ومراقبة شهرية للعدادات .

كما تم الاتفاق أيضا على حذف الذعيرة عن التأخير في السداد إلى حين إيجاد حل لمشكل الفواتير التي ستعرص على المكتبين مع تمديد اجال التسديد إلى غاية 25 من الشهر المقبل واستثناءً يمكن تمديده الى حين البت في جميع الفواتير المعروضة على المكتب ، خاصة المكتب المحلي للماء  .
  
ومن بين النقط التي تمت مناقشتها أيضا ، مشكل إزالة العدادات دون سابق إنذار بعد تجاوز المدة المحددة في الأداء ، حيث تم الاتفاق على أن ذلك لن يتم مستقبلا  إلا بإشعار مكتوب يوجه للمعني بالأمر .











إرسال تعليق

 
Top