0
تاوريرت24 - محمد بشاوي

قال رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية عبد الله بوانو في لقاء مع برلمانيي حزبه أن فرق المعارضة فوّتت على مجلس النواب، المبادرة الوحيدة لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق بسبب عجزها عن تدبير خلافاتها، مؤكداً أن ملف لجنة تقصي الحقائق في الفيضانات التي شهدتها الأقاليم الجنوبية للمملكة قد أغلق نهائياً .

وكان الفريق الإستقلالي قد طعن في انتخاب عبد اللطيف وهبي رئيساً للجنة حيث وجه رئيس الفريق نور الدين مضيان رسالة إلى رئاسة مجلس النواب هدد من خلالها بالإنسحاب من اللجنة في حال رفض إعادة انتخاب رئيسها معتبراً أن عملية الإنتخاب لم تحترم المساطر القانونية، بالإضافة إلى وجود تضارب في المصالح لكون وهبي يعد نائباً برلمانياً من مناطق الجنوب .

وقبل ذلك كان عضو الفريق الإستقلالي وبرلماني تاوريرت خالد سبيع قد احتج على عدم الإمتثال لاتفاق مسبق كان يقضي بأن يكون هو مرشح المعارضة لرئاسة لجنة التقصي هاته ..

ردود الأفعال التي سجلها الفريق النيابي لحزب الإستقلال، وعدم التوافق حول ترأس عبد اللطيف وهبي للّجنة دفع هذا الأخير لتقديم استقالته لرئيس مجلس النواب ليرد رشيد الطلبي العلمي بعدم الإختصاص ويبقى عمل اللجنة معلقاً إلى أن تم إعلان وفاتها يوم 4 شتنبر المنصرم .

حري بالذكر أن لجنة تقصي الحقائق حول فيضانات الجنوب تعد أول لجنة في ظل دستور 2011، أقدم مجلس النواب على تشكيلها بقوة القانون وبتوقيع ثلث أعضائه، كما تنص المادة 42 من النظام الداخلي على أن تتشكل اللجنة من الأغلبية والمعارضة، لكن لهذه الأخيرة حق الأسبقية في أن تختار رئاسة اللجنة أو المقرر فيها.

إرسال تعليق

 
Top