0

قال نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، خلال حديثه أمام لجنة الداخلية بمجلس النواب، إن برلمانيين اقترحوا منح أصواتهم لمن يدفع أكثر بين عبد الصمد قيوح، القيادي في حزب الاستقلال، وعبد الحكيم بنشماس، القيادي في الأصالة والمعاصرة.

ودعا مضيان وزارة الداخلية إلى كشف التسجيلات التي صاحبت عملية انتخاب مجلس المستشارين في أكتوبر الماضي، وفق ما جاء في يومية الصباح لعدد الغد.

بالمقابل رد الشرقي الضريس، الوزير المنتدب في الداخلية، بقوة على تدخل مضيان، معتبرا أن الطعن السياسي لا يرتكز على أي أساس، مؤكدا سهر الحكومة على الحياد في الانتخابات، ما أكسبها الشرعية السياسية.

إرسال تعليق

 
Top