0


دبدو: ادريس بلحبيب - لتاوريرت24

شهدت اليوم الجمعة، قيادة الزوى التابعة لنفود دائرة دبدو للمرة الثانية احتجاج عدد كبير من المواطنين على إثر الصمت الذي تنهجه السلطات بكل من دائرة دبدو و قيادة الزوى في قضية حرث المراعي بمنطقة الظهرة .

و قد عبر المحتجون عن استنكارهم الشديد للتمييز و الانتقائية التي تتعامل بها هذه السلطات بخصوص هذا الموضوع حيث صرحوا أنها تغض الطرف عن بعض مخربي المراعي بالحرث العشوائي بل و تدعمهم و بالمقابل توقف مواطنين آخرين عن الحرث.

  و في نفس الوقت تساءل المواطنون عن سبب صمت السلطات عن هذه الفوضى التي قد تعرف تطورات غير محمودة العواقب إذا استمر الوضع على حاله، كما طالبوا بالتدخل العاجل لمحاصرة الوضع و دعم استقرارهم بالمنطقة.

 و من جهة أخرى طالبوا وزارة الداخلية  بالتحري لمعرفة الجهة أو الجهات التي تقف خلف هذه الفتنة و المتسببة في إساءة العلاقات بين السكان و معاقبتها.



إرسال تعليق

 
Top