0
تاوريرت24

نظمت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، فرع وجدة، بتعاون مع جمعية "تسغناس للثقافة والتنمية"، الملتقى الجهوي التكويني في دورته الثانية حول موضوع "دور الإعلام في تشجيع المشاركة السياسية للشباب"، يومي 21 و22 نونبر الجاري بمركز الإستقبال المغرب العربي بوجدة .

ويهدف الملتقى إلى تكوين أربعين شاباً وشابة في مجال الإعلام وعلاقته بالمشاركة السياسية لهذه الفئة، وذلك عبر مجموعة من الأنشطة .

واستهل اليوم الأول من الملتقى، بكلمات افتتاحية ألقاها كل من الكاتب الجهوي للفرع، نائب الكاتب الوطني للشبيبة، ومنسق الملتقى.. لتنطلق أشغال الملتقى بتنظيم مجموعة من الورشات المتعلقة بمجالات إعلامية .

الورشات شملت محاور تقنيات المونطاج، التقديم أمام الكاميرا، والتحرير الصحفي وإعداد التقارير، أطرها أساتذه متخصصون.. ليختتم اليوم الأول بعرض فيلم تسجيلي يوثق للثورة المصرية تلاه نقاش مستفيض حول الدور الذي لعبه الإعلام البديل خلال الحراك الذي شهدته مجموعة من دول المنطقة .

صبيحة اليوم الثاني شهدت تتمة لأشغال الورشات، فيما شهدت الفترة المسائية مائدة مستديرة حول موضوع "واقع حرية الإعلام في المغرب" أطّرها الأستاذ الصديق كبوري تلتها مجموعة من التدخلات التي أغنت النقاش في هذا الموضوع وتطرقت إلى مختلف جوانبه ..

وأسدل الستار على الملتقى بحلقية نقاشية حول مفهوم "الدولة المدنية" ، ثم أمسية ختامية تضمنت فقرات فنية متنوعة وتوزيع شواهد الحضور على المشاركين .

يبقى أن نشير إلى أن هذا الملتقى يعتبر الحلقة الثانية ضمن سلسلة ملتقيات أطلقها الفرع المحلي لحشدت، السنة الماضية، تتناول مواضيع ذات صلة بقضايا الشباب .










إرسال تعليق

 
Top