0


تاوريرت24

خاضت الشغيلة الصحية المنظوية تحت لواء النقابة الوطنية للصحة ( ك د ش ) ، صباح اليوم الثلاثاء 24 نونبر وقفة احتجاجية بساحة المستشفى الإقليمي استنكارا لقرار وزارة الصحة توقيف مجموعة من الممرضين بجهة تازة الحسيمة تاونات .

وجاءت الوقفة في إطار معركة نضالية على الصعيد الوطني تخوضها نقابات CDT ، FDT ، UGTM ..

وقد استنكر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة في بيان له يتوفر الموقع على نسخة منه ، قرار الوزارة التعسفي في حق هؤلاء الممرضين مطالبا بضرورة إلغائه ومنددا في ذات السياق بتعامل الوزارة بمكيالين وتجنيها على موظفيها بل والتشهير بهم في كل مناسبة في وقت تتلكأ فيه عن اتخاذ قرارات حازمة في حق تجاوزات بعض المسؤولين .
وقد اعتبر البيان القرار الصادر في حق الموقوفين الستة شططا إداريا ، مطالبا بإعادتهم لعملهم ومعلنا تضامن الشغيلة الصحية معهم ومحذرا الوزارة من مغبة هذا القرار للتغطية على الاختلالات التي يعرفها قطاع الصحة .

واستنكر البيان أيضا تماطل الوزارة الوصية في تنزيل بنود اتفاق 05 يوليوز 2011 ، وخاصة البند المتعلق بالمعادلة الإدارية والعلمية للمرضين المجازين من الدولة خريجي السلكين الأول والثاني لمعاهد تكوين الممرضين ، وكذلك الاستجابة لمطالب الأطباء وذلك بتغيير الشبكة الاستدلالية لتبتدئ ب309 مع اضافة درجات جديدة .

كما طالب البيان بضرورة تحسين الأوضاع المادية للشغيلة الصحية بجميع فئاتها والاهتمام بمعاناتها اليومية من تردي ظروف العمل واعتداءات متكررة في ظل غياب أي سند أو حماية ، مطالبا أيضا الوزارة المعنية الانكباب على حل المشاكل البنيوية لقطاع الصحة بعيدا عن القرارات التعسفية والانتقامية وكذلك حل مشكل النقص الحاد في الموارد البشرية والاستجابة للمطالب العادلة للشغيلة الصحية .

وكان قرار الإعفاء قد جاء على إثر الاحتجاجات التي خاضها الممرضات و الممرضين المقاطعين لمباراة الكفاءة المهنية الخاصة بالممرضين المجازين من الدولة يوم الأحد 01 نونبر 2015 بمركز الحسيمة احتجاجا على خروقات شابت المباراة .














إرسال تعليق

 
Top