0
تاوريرت 24

عبر عدد من ساكنة تجزئة مولاي علي الشريف المجاورة للسوق بتاوريرت، عن استيائهم من الإزعاج الذي يسببه إحتلال "الفرّاشة" لأرصفة مساكنهم من أجل عرض سلعهم، وما ينتج عن ذلك من ضوضاء وعرقلة للسير، وإضرار بالمنظر العام للحي .

وأكد المعنيون بالأمر، أنهم وجهوا عدة شكايات للسلطات المحلية، من بينها مراسلة لكل من عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي مرفقة بعريضة توقيعات بتاريخ 15 ماي المنصرم، طالبوا من خلالها بإعمال القانون للتصدي لهذه الظاهرة التي تقلق مضجعهم، علما أن هذه التجزئة مخصصة للسكن الرئيسي فقط وفق ما جاء في مضمون الشكاية .


وتتسبب هذه الظاهرة، تضيف الشكاية، في عرقلة خروجهم ودخولهم إلى منازلهم، وإزعاج راحتهم بالأصوات الصادرة عن الباعة لجذب الزبناء، والألفاظ النابية التي تحرجهم مع عائلاتهم ..


كما يعاني المتضررون، من نفايات ومخلفات هؤلاء، والتي تسيئ إلى المنظر العام للحي، وتصدر عنها روائح تزكم الأنوف بالإضافة إلى ما تسببه من أخطار على صحتهم وصحة أطفالهم ..


وتوصل الموقع، من نفس الجهة، بنسخة من مراسلة تذكيرية إلى رئيس المجلس البلدي في نفس الموضوع، موقعة بتاريخ 5 أكتوبر 2015، لم يلها أي تحرك من طرف السلطات المعنية لرفع الضرر عن المشتكين إلى حدود اليوم .






إرسال تعليق

 
Top