0
افتتحت اليوم الخميس فعاليات ملتقى التراث العلمي المنظم من طرف مؤسسة وعي تحت شعار "المعرفة... هوية بقاء و قاطرة للمستقبل"وذلك بحضور ممثل مركز الدراسات والبحوث الإنسانية و الاجتماعية حسن مصباح و ممثل الجماعة الحضارية محمد الزروقي رئيس قسم الشؤون الثقافية و الرياضية وعدة مشاركين بمركز الدراسات و البحوث الإنسانية و الاجتماعية بوجدة  .

وأوضح حمزة مسعودي رئيس مؤسسة وعي أن الهدف من ملتقى التراث العلمي هو الحاجة لمعرفة التاريخ العلمي والتقني و المعرفي للعلماء العرب المسلمين , استطاعوا من خلاله إنشاء حضارة راقية و متوازنة من جوانبها المادية والروحية حققت انتشارا ودواما لم تحققها حضارة أخرى .

وأشار أن  مؤسسة وعي قررت من خلال هذا الملتقى  كشف القيم المعرفية و التاريخية للبحث العلمي للعلماء المسلمين  من أجل  تنمية الحس النقدي, والثقة بالنفس لدى الناشئة, وتصحيح تاريخ العلم وكشف حالات الغش الفكري والقرصنة العلمية في حق تراثنا العلمي.
من جهته أبرز حسن مصباح ممثل مركزالدراسات و البحوث الإنسانية  في كلمة له اننا في حاجة لإعطاء الصورة الحقيقية للإسلام تدرج معالم النضج و السمو و العلم مقابل صورة الدم و العنف, حيث اعتبر أن إبراز التراث العلمي للحضارة العربية الإسلامية واجب أخلاقي .
وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى سيستمر إلى غاية الأحد 29 من يناير الجاري وسيشهد  عدة ندوات و محاضرات علمية ومعارض للتعريف بالعلماء المسلمين وورشات للأطفال.

إرسال تعليق

 
Top