0

تاوريرت24

أطفأ نادي الصحفيين الشباب بالثانوية التأهيلية الفتح، عشية اليوم الجمعة، شمعته الثامنة بتنظيم حفل كبير احتضنته داخلية المؤسسة، وحضره كّم غفير ضم منخرطي النادي وأسر التلاميذ، وأطر تربوية، بالإضافة إلى منتخبين محليين وإقليميين، وفاعلين جمعويين وإعلاميين تابعوا باهتمام الفقرات التي استعرض من خلالها تلاميذ النادي مهاراتهم الإعلامية .


واستهل الحفل بتلاوة جميلة لآيات من الذكر الحكيم، وكلمات لكل من مدير ثانوية الفتح، رئيس جمعية أمهات آباء وأولياء التلاميذ، ممثل للمجلس البلدي، بالإضافة إلى كلمة ممثل للمنابر الإعلامية المحلية .. تلى ذلك تقديم مجموعة من الفقرات من طرف أعضاء النادي تضمنت ما يتعلق بالتقديم التلفزي، الروبرطاج والإستجواب ..

واستضاف بلاطو النادي أحد أطر المؤسسة للحديث عن العلاقة بين التلميذ والمدرس من زاوية علم النفس، كما تم تقديم فقرة في شكل إستجواب لعضو هيئة تحرير جريدة "الأخبار" ادريس العولة، بالإضافة لفقرتي استعراض أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم، وتقديم نشرة لأحوال الطقس بمدينة تاوريرت .. وقُدمت الفقرات باللغات العربية، الأمازيغية، الفرنسية، والإنجليزية .

الحفل اختتم بتكريم مؤسس النادي والمشرف عليه، الأستاذ والصحفي عبداللطيف الرامي، حيث أثنى الصحفيون الشباب على المجهودات التي يبذلها من أجل استمرار هذا النادي في عمله التربوي التثقيفي والتكويني .

حري بالذكر أن نادي الصحفيين الشباب بالثانوية التأهيلية الفتح، يعتبر نموذجاً يحتذى به في مجال الأنشطة الموازية على مستوى المؤسسات التعليمية، لما قدمه طوال ثمان سنوات خاصة على المستويين الثقافي والتكويني، وما حضي به من متابعة واهتمام إعلاميين محلياً، جهوياً، ووطنياً .
























إرسال تعليق

 
Top