0
تاوريرت24

وجهت النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة، سليمة فرجي، سؤالاً كتابياً إلى وزير الصحة الحسين الوردي، حول الإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل رد الإعتبار للمستشفى الإقليمي بتاوريرت، وتوفير المعدات اللازمة والتجهيزات الضرورية لقيام هذه المؤسسة بالدور المنوط بها في الرعاية الصحية للمواطنين .

وقالت النائبة التي حصلت على مقعدها بالغرفة الأولى، بترشحها بدائرة وجدة، أن الإهمال الذي يعاني منه مستشفى تاوريرت على غرار المستشفيات البعيدة عن المركز لا يتماشى مع مقتضيات الفصل 31 من دستور المملكة الذي يحمل الدولة والمؤسسات العمومية مسؤولية تيسير استفادة المواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية ، كما لا يتماشى مع الجهوية المتقدمة ، لأن عدم تجهيز مستشفى إقليمي بجهة الشرق وعدم توفير سبل العلاج للساكنة سواء تعلق الأمر بالتجهيزات والمعدات الطبية او نقص الموارد البشرية او هما معا نتج عنه احباط واستياء عام من طرف الساكنة خصوصا اذا اعتبرنا شساعة الرقعة التي من المفروض أن يتكفل بها هذا المستشفى سواء تعلق الأمر بالعلاج او إجراء العمليات او مواجهة الحالات المستعجلة ..

يذكر أن وضع قطاع الصحة بتاوريرت،أسال الكثير من مداد الصحافة خلال السنوات الأخيرة، وأثار الكثير من الإحتجاجات، كما كان موضوع مراسلات عديدة من برلمانيي تاوريرت تكللت بزيارة للوزير الوصي على القطاع، دون أن يغير ذلك من الواقع شيئاً .

إرسال تعليق

 
Top