0
تاوريرت24

إحتجت حركة شباب تاوريرت، صبيحة اليوم الثلاثاء أمام مركز تشخيص الأمراض متعدد الاختصاصات بحي مولاي علي الشريف، من خلال وقفة تحولت إلى مسيرة إلى المستشفى الإقليمي .

ويأتي هذا الشكل الإحتجاجي وفق ما أعلنته اللجنة الإعلامية للحركة "تنديدا بالخروقات التي يشهدها هذا المركز من قبيل الزبونية والمحسوبية والتلاعب بمواعيد المرضى التي قد تصل الى سنة كاملة من الانتظار ، ناهيكم عن التأخير وغياب لبعض الممرضين دون حسيب أو رقيب" .

وانتقل المحتجون، باتجاه المستشفى الإقليمي  حيث نفذت قبالته وقفة احتجاجية ثانية رفعت شعارات تندد بما وصفته بـ"الوضع الكارثي الذي آل اليه قطاع الصحة ككل وهذه المؤسسة على وجه الخصوص" .

وقالت الحركة الشبابية أن المركز الاستشفائي الإقليمي يعاني من نقص حاد في الموارد البشرية والأطر الطبية والشبه طبية والأطباء الاخصائيين وقلة التجهيزات الطبية وعطالة بعضها ورداءة بعضها الآخر ونقص الكبير في الأدوية .

خلال المناسبة ذاتها، لفتت الحركة الانتباه إلى ظاهرة تغيب بعض الأطباء والممرضين عن عملهم وعدم احترامهم لأوقات العمل القانونية بالإضافة إلى انتقال البعض منهم للعمل في المصحة الخاصة على الرغم من أنهم محسوبين على وزارة الصحة !


إرسال تعليق

 
Top