0

تاوريرت24

ترأس والي الجهة الشرقية محمد امهيدية ، صباح أمس السبت 26 دجنبر الجاري ، أشغال جلسة عمل بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم تاويرت ، بحضور محمد بليزيد عامل الإقليم بالنيابة  واحميدة محجوبي رئيس المجلس الإقليمي إضافة لنائب رئيس الجهة خالد اسبيع ، ورؤساء المجالس الحضرية والقروية بالإقليم وكذا رؤساء المصالح الخارجية وعدد من المنتخبين .

اللقاء افتتح بكلمة لوالي الجهة أكد من خلالها على حاجة الإقليم إلى الدعم ليواكب ركب الأقاليم الأخرى عبر ربوع التراب الوطني مؤكدا في ذات السياق عزمه تفعيل جميع اتفاقيات الشراكة المبرمة وإخراج التي مازالت حيز التوقيع إلى الوجود وذلك كله خدمة للإقليم داعيا الجميع كل من مسؤوليته إلى العمل بجد لإعطاء الإقليم المكانة التي يستحقها. 

ومن بين المشاريع التنموية التي تحققت من خلال اتفاقيات شراكة سابقة سواء التي تم إنجازها أو التي مازالت في طور الإنجاز حسب ما أورد الطاهر باشيري رئيس قسم التجهيز بعمالة الإقليم في تقريره حول برنامج التأهيل الحضري لمدينتي تاوريرت والعيون الشرقية والتي همت بالخصوص مشروع بناء ثلاث مركبات تجارية لفائدة المتضررين من حريق السوق البلدي سنة 2009 ، هذا المشروع الذي سيضم 1720 محلا تجاريا والذي بلغت الأشغال به نسبة 40 في المائة في انتظار استكماله في يناير من سنة 2019 ، أما فيما يخص المحطة الطرقية يضيف أن الأشغال قاربت على الانتهاء بها إذ ستكون جاهزة خلال أسابيع قليلة فقط ، إضافة لمشروع بناء محطة القطار الذي بدوره ستنتهي الأشغال به حسب ماهو مبرمج في يوليوز من سنة 2016 .

ومن بين المشاريع التنموية أيضا التي أوردها رئيس قسم التجهيز ، مشروع إحداث منطقة للأنشطة الاقتصادية لفائدة تجار المتلاشيات والتي بلغت نسبة الأشغال بها 30 في المائة والتي ستنتهي سنة 2017 وهو مشروع رصدت له 95 مليون درهم .هذا إضافة لمشروع المستشفى بالعيون الشرقية ومشروع التطهير السائل ، بناء خزان للماء لتفادي مشكل الانقطاعات المتكررة التي تعرفها بعض الأحياء ، مشروع مطرح النفايات ، مشروع الشبكة الطرقية بين مدينتي تاوريرت والعيون ، إحداث مجموعة من ملاعب القرب ....

 بعد ذلك توجه والي الجهة والوفد المرافق له إلى مدينة دبدو حيث قام بتدشين عدد من المشاريع والوقوف على مشاريع أخرى سبق إجازها من قبل .




































إرسال تعليق

 
Top