0
في إطار التحريات الاستباقية لمواجهة التهديدات الإرهابية،تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتاريخ 8 دجنبر الجاري، من إيقاف عنصر خطير موالي لما يسمى ب”الدولة الإسلامية”، ينشط بمدينة بركان.
وقد كشفت التحريات أن المعني بالأمر الذي بايع الأمير المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي، كان بصدد الإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بالمملكة، بتنسيق مع قادة ميدانيين لـ”داعش” بالساحة السورية العراقية.
وسيتم تقديم المشتبه به أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معه تحت إشراف النيابة العامة.

إرسال تعليق

 
Top