0

ب.يوسفي / لتاوريرت24                                   

        نظمت الأطر الإدارية و التربوية بثانوية الفتح التأهيلية بمدينة تاوريرت وقفة احتجاجية يوم الخميس 4 دجنبر 2015 ، و ذلك بعد سلسلة من الأحداث العنيفة التي عرفتها المؤسسة مؤخرا ، و المتمثلة في الاعتداء على المدير و أحد الأساتذة ، و تم عقد جمع عام للأساتذة و الأطر الإدارية لتدارس الوضعية الاستثنائية التي تعرفها المؤسسة ، حيث أن ظروف التدريس بشكل عام منعدمة ، ذلك أن المؤسسة تضم التعليم العادي و التقني ، إضافة إلى داخلية ، و الأقسام تعرف اكتظاظا مهولا ( أكثر من 45 تلميذا في القسم ) ، و كذا النقص الواضح في عدد الأطر الإدارية ، كما أنها توجد قرب سوق شعبي عشوائي ساعد على تفشي ظاهرة المخدرات و الخمر، و هذا ما يجعل كرامة و سلامة العاملين بالمؤسسة معرضتين للخطر.
    كما لم يفت المجتمعون تحميل المسؤولية للوزارة الوصية بإصدراها لمذكرات تساهم في تكريس هذه الوضعية الكارثية ، كالمذكرة التي تقنن الطرق التأديبية ، مذكرات في ظاهرها الإصلاح ، و لكنها تسيء أكثر للمنظومة التعليمية ، و تجعل الأستاذ و الإدارة التربوية في موقف ضعف .



       و في الأخير قرر الحاضرون تنظيم وقفة احتجاجية أمام النيابة الإقليمية لكي تتخذ إجراءات استعجالية و عملية لوقف مسلسل العنف الذي تعرفه المؤسسة  ؛ و يشار أيضا إلى أن جمعية آباء و أولياء التلاميذ هي الأخرى استشعرت الأخطار التي تهدد أبناءها و بناتها ، و انخرطت في الدفاع عن حقوق ذويهم في توفير الظروف الملائمة للدراسة و على رأسها توفير الأمن ، و ستنظم الجمعية وقفة احتجاجية يوم الجمعة أمام باب المؤسسة .

إرسال تعليق

 
Top