0

تاوريرت24

بعد المعركة الوطنية الثانية بالرباط يوم 17 دجنبر الجاري والتي عرفت مشاركة قياسية للأساتذة المتدربون بمشاركة عائلاتهم وفئات أخرى من المجتمع من طلبة المعاهد والجامعات ، في خطوة للضغط على الحكومة لإسقاط المرسومين الوزاريين المتعلقين بفصل التوظيف عن التكوين والتقليص من المنحة إلى النصف.

 واستمرارا في احتجاجاتهم بمختلف الطرق والتي انطلقت منذ ما يقارب الشهرين بتوقف تام عن التكوين مع وقفات ومسيرات محلية وجهوية ... ، ارتأى الأساتذة المتدربون بعد معركتهم الوطنية الثانية ، إطلاق حملة موحدة على مواقع التواصل الاجتماعي عبارة عن هاشتاغ بعنوان  "معا لإنقاذ التعليم العمومي، لا للمرسومين، لا لخوصصة التعليم" وذلك للتعريف أكثر بقضيتهم ولحشد المزيد من الدعم والتضامن .

وبالموازاة مع ذلك أطلقوا عريضة مفتوحة لجمع أكبر عدد من التوقيعات المطالبة بإصلاح التعليم العمومي وإنقاذه من السياسات اللاوطنية اللاشعبية االلاديمقراطية للحكومة الحالية في دعوة منهم لمختلف فعاليات المجتمع من أحزاب ونقابات ومواطنين بضرورة تحمل مسؤوليتهم .

ولازالت معركة الأساتذة المتدربون مستمرة بالرغم من التعنت الحكومي والتعتيم الإعلامي العمومي ،إذ ينتظر أن ينظموا في الأيام القريبة ندوة صحفية بالرباط لإطلاع الرأي العام بمختلف المستجدات .

#لا_للمرسومين
#معا_لإنقاذ_التعليم_العمومي
#كلنا_الأساتذة_المتدربون

إرسال تعليق

 
Top