0



تاوريرت24

أوضحت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين في بلاغ لها نشرته بموقها الإلكتروني ، أنها عازمة على إنجاح المسيرة الوطنية الثالثة، والتي ستنظم يوم الأحد 24 يناير 2016 على الساعة العاشرة صباحا انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط.

وقد جددت في ذات البلاغ الدعوة إلى كافة الإطارات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية وكل الفئات الشعبية إلى المشاركة الفاعلة و الوازنة من أجل إنجاح هاته المحطة النضالية السلمية، وفي نفس الوقت عدم الاكتراث للإشاعات التي تقول بإلغاء المسيرة الوطنية، كما أكدت أن أية محاولة للمنع لن تثنيها عن المضي قدما نحو إنجاح المسيرة السلمية.

من جهة أخرى أعلنت التنسيقية الوطنية تلقيها دعوة للحوار مؤكدة استعدادها للتجاوب معها، و إصدار بيان توضيحي في حينه .

وحسب ماجاء في موقع " لكم " الإخباري ، فقد اجتمع عبد الوافي لفتيت والي الرباط ، الخميس 21 يناير، مع لجنة التواصل للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، من أجل البحث عن حل لمشكل الأساتذة، وقد طلب منهم التراجع عن تنظيم المسيرة، لأن أطراف اخرى ستكون حاضرة في المسيرة،  وليس فقط الأساتذة المتدربين. 

وأن الطرف المحاور لهم، هما كل من وزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية، من أجل ايجاد حل سريع لملفهم، مع عدم إفصاح مسؤول وزارة الداخلية، عن فحوى الحل الحكومي المطروح، وهذا كله حسب ما صرح به سفيان الشيخي عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لهذا الموقع .


إرسال تعليق

 
Top