0
محمد بشاوي

دخل عمال النظافة بتاوريرت، ابتداءً من يوم أمس الخميس 14 يناير الجاري، في إعتصام وإضراب عن العمل مفتوحين حتى تحقيق كافة مطالبهم، وذلك من أمام مرآب الجماعة الذي تستغله الشركة المشرفة على تدبير قطاع النظافة بالمدينة. قبل أن ينقل الإعتصام مؤقتاً إلى أمام مقر الشركة.

ويطالب العمال المعتصمون، الشركة المشغلة "CMER"، بأداء أجورهم لشهر دجنبر المنصرم، وتنفيذ ما تم الإتفاق عليه بتاريخ 11 نونبر تحت إشراف عامل إقليم تاوريرت بالنيابة، ويتعلق الأمر بأداء مستحقات العمال عن "الأعمال الشاقة" التي أقرها اتفاق 6 غشت وقيمتها 100 درهم عن كل شهر بداية من شتنبر 2015، أي ما مجموعه 400 درهم بالإضافة إلى استرجاع ما تم اقتطاعه من أجور العمال خلال إضرابهم شهر نونبر الماضي. كما يتضمن الإتفاق الموقع عليه بند ترسيم العمال المؤقتين.

يذكر أن الشركة المشرفة على قطاع النظافة بتاوريرت، لا توفر أدنى شروط الصحة للعمال، كما لا تتوفر على آليات ووسائل العمل، وتستغل وسائل الجماعة، في الوقت الذي وصلت الميزانية الممنوحة لها من طرف بلدية تاوريرت، السنة الفارطة كنموذج، إلى أزيد من مليار و 300 مليون سنتيم.

إرسال تعليق

 
Top