0

تاوريرت24

إيمانا منها بأهمية العمل الاجتماعي وغرس قيمه الحميدة في صفوف الناشئة ، نظمت شبيبة جمعية تنمية الفضاء المدرسي بتاوريرت اليوم الأحد 17 يناير، بمشاركة جمعيات محلية ونوادي تربوية بثانوية الفتح الـتأهيلية ، يوما تحسيسيا وترفيهيا لفائدة نزلاء دار الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين .

انطلقت أشغال هذا اليوم صباحا بتزيين الفضاء الخارجي لدار الرعاية الاجتماعية ، شارك فيه تلاميذ نادي البيئة بثانوية الفتح ، بينما عرفت الأمسية فقرات متنوعة من شعر وزجل وأمداح نبوية تخللتها سكيتشات ترفيهية أبدع فيها المشاركون بتقنيات بسيطة ومحدودة ، فاستطاعوا رغم ذلك إدخال الفرحة ورسم البسمة على وجوه النزلاء أنستهم فراق الأهل والأحباب وأعطتهم إحساسا بأن هناك من يسعى جاهدا لإسعادهم .

وللإشارة وحسب تصريح الأستاذ محمد خيبش رئيس الجمعية الخيرية لرعاية الأشخاص المسنين فعدد النزلاء يبلغ 19 نزيلة ونزيل منهم من هم من خارج الإقليم .

هذا اليوم الترفيهي الذي شاركت فيه كل من مجموعة الريان للمديح والسماع ،ونادي المواهب التربوية بثانوية الفتح التأهيلية إضافة لجمعية كوميدراما ونادي البيئة وجمعية جيل جديد ، اختتم بتقديم شواهد تقديرية رمزية لكل من ساهم في إنجاحه . 

وما يمكن الإشارة إليه هو أن شبيبة الجمعية التي يرأسها التلميذ شهيد الرحموني منذ تشكيلها في 22 أكتوبر 2015 ، تابعة تنظيميا لجمعية تنمية الفضاء المدرسي التي يترأس مكتبها الإقليمي الأستاذ خالد بونيف وهو مؤسسها الفعلي والتي أصبحت لها عدة فروع جهويا ووطنيا ، وهي جمعية تهتم بالدرجة الأولى بالمجال التعليمي .




































إرسال تعليق

 
Top