0

 تاوريرت24

رغم كبر سنه الذي قارب السبعين أو تجازوه ،ورغم بنيته الصحية الضعيفة ، كل ذلك لم يمنعه من أن يخرج للشارع من حين لآخر رفقة جاره منذ أزيد من سنة تقريبا ،في أشكال احتجاجية من وقفات واعتصامات ومبيت ليلي بل وصل بهم الحال في أحيان أخرى الخروج في مسيرة على الأقدام في اتجاه العاصمة الرباط ، لا للمطالبة بامتيازات قد تميزهم عن غيرهم من ساكنة المدينة بل فقط ربط منازلهم بقنوات الصرف الصحي .

هم أسر قليلة بحي النهضة بزنقة بني بوعياش من توقفت عقارب الزمن على مشارف سكناهم ، إذ في الوقت الذي يطالب فيه مواطنوا الدول التي تحترم فيها حقوق الإنسان بجيل جديد من الحقوق وهي الحقوق الترفيهية بعدما توفرت لهم كافة الحقوق الأخرى ، لا زال مواطنون من مدينة تاوريرت يحلمون فقط بربط منازلهم بقنوات الصرف الصحي .

الملفت للانتباه في هذا الملف الذي تتبعته الجريدة منذ بدايته ، أن الجهات المعنية بالمدينة لاتتحرك بخصوصه إلا بعد خروج المتضررين للاحتجاج حيث يتم تهدئة الوضع بوعود سرعان ما تتبين حقيقتها .

فبعد أن استبشرت الساكنة ــ يقول سمير زوبعة وهو أحد المحتجين من ساكنة زنقة بني بوعياش ــ ببدء الأشغال حتى توقفت كما هي العادة دون سابق إنذار وذلك منذ أزيد من شهر مما دفع بهم يضيف للخروج مرة أخرى صباح اليوم الثلاثاء 12 ينايرفي مسيرة على الأقدام في اتجاه العاصمة الرباط بعدما استنفذوا كل المحاولات محليا .

ويضيف نفس المتحدث للجريدة أن السلطات الأمنية ممثلة في رجال الدرك الملكي قد استوقفتهم على مشارف المدينة ، فقاموا بربط الاتصال بالمصالح المعنية بالأشغال وبالسلطات المحلية حيث تم وعدهم باستئنافها بداية من يوم الثلاثاء المقبل ،وهو ماجعلهم يعلقون معركتهم الاحتجاجية على أمل ألا يتكرر نفس سيناريو الوعود السابقة .







إرسال تعليق

 
Top