0

  •   




نص البيان كما توصل به موقعنا تاوريرت24 عن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتاوريرت

تضامنا مع الأساتذة و الاستاذات المتدربين/ات ورفضا للإصلاح المزعوم لصناديق التقاعد على حساب الشغيلة التعليمية
الجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديمقراطي بإقليم تاوريرت تنظم:
وقفات داخل المؤسسات التعليمية يوم الخميس 14 يناير2016، و وقفة أمام النيابة الإقليمية الثلاثاء 19 يناير 2016.


على إثر الهجمة الشرسة التي تشنها الدولة المغربية على عموم الموظفين و على نساء و رجال التعليم خاصة (خنق العمل النقابي، الاقتطاعات من اللاجور، الاعتقالات، القمع الامني ....)، و التي كان آخرها القمع الشرس الذي تعرض له الاستاذات و الاساتذة المتدربون/ات يوم الخميس الأسود 07 يناير 2016 لتفريق مسيراتهم السلمية المطالبة بإسقاط مرسومي فصل التكوين عن التوظيف و تقليص المنحة و كذلك مصادقة المجلس الحكومي على مشروع الاصلاح المزعوم لصناديق التقاعد الذي تسعى الحكومة المخزنية إلى تمريره على حساب عموم الموظفين، عقد المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي اجتماعا بتاريخ 12 يناير 2016 و بعد نقاش عميق و مستفيض قرر ما يلي:
1. تنظيم وقفات تضامنية مع الاساتذة و الاستاذات المتدربين/ات بالمؤسسات التعليمية يوم الخميس 14 يناير 2016 على الساعة العاشرة صباحا و الساعة الرابعة مساء.
2. تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر نيابة وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني يوم الثلاثاء 19 يناير 2016 ابتداء من العاشرة و النصف صباحا.
وإن الجامعة الوطنية للتعليم -ج وت- إذ تخوض هذه الأشكال النضالية التمهيدية فهي تدعو عموم الشغيلة التعليمية والإطارات النقابية إلى الانخراط فيها ودعمها، وتهيب بكافة الضمائر والإطارات الحية العمل على خلق جبهة موحدة لمواجهة هجمة الدولة المغربية الشرسة على حقوق ومكتسبات عموم الجماهير الشعبية، ومعها الشغيلة التعليمية.
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم مكافحة ديمقراطية تقدمية جماهيرية مستقلة.

إرسال تعليق

 
Top