0

تاوريرت24

بمبادرة من الأستاذة حياة بلمنديلي ، مدرسة اللغة الإنجليزية بثانوية صلاح الدين الأيوبي ، استفاد مجموعة من تلاميذ الثانوية يوم الجمعة 19 فبراير الجاري من أمسية تكوينية في فن الرسم .

الأمسية التكوينية أطرها الفنان التشكيلي إبن مدينة تاوريرت توفيق مرزوقي ، وقد استفاد منها عدد من تلميذات وتلاميذ المؤسسة من دروس نظرية وتطبيقية في فن الرسم ، حيث كانت فرصة تعرفوا من خلالها على المبادئ الأساسية لهذا الفن سواء من حيث كيفية التعامل مع الألوان أو اختيار الموضوع المرغوب التعبير عنه .

وقد دلت اللوحات الفنية التي رسموها عن مدى ميولهم لهذا الفن ،والتي عبروا من خلالها وبشكل يغلب عليه الطابع التجريدي عن موضوعات من الواقع المعاش بحسب نظرتهم وشرحهم لهذا الواقع .

وتأتي مبادرة الأستاذة في تنظيم هذه الأمسية ، لصقل موهبة هؤلاء التلاميذ بعدما لاحظت ميولهم لهذا الفن ، هذه المبادرة استحسنها المستفيدون منها ، كما عبروا عن رغبتهم في تكرارها للمزيد من الاستفادة . 

ويعتبر الرسم من الفنون التي يعبر من خلالها الرسام عما يخالجه من مشاعر، سواء إيجابية أو سلبية وبشكل صامت ،ويفجر من خلاله ذلك العنف والحقد والنظرة السلبية للواقع ، وهو ما يتطلب من المؤسسات التعليمية التنبه له بفتح المجال للتلاميذ في هذا المجال للتعبير عما بدواخلهم والتنفيس عما يؤرق بالهم بأشكال وتعابير فنية بدل اللجوء للعنف المادي أو المخذرات للتحسيس بمعاناتهم .
















إرسال تعليق

 
Top