0

تاوريرت24/نيابة تاوريرت

مباشرة بعد تعيينه على رأس المديرية الاقليمية بتاوريرت ، عقد السيد رشيد شرويت لقاءات تواصلية مع مختلف الفاعلين التربويين والاداريين والفرقاء الاجتماعيين سواء الأطر العاملة بمقر المديرية الإقليمية أو الفريق الإقليمي للمصاحبة الميدانية إضافة لأطر هيئة التفتيش التربوي وأطر الاستشارة والتوجيه وذلك بمقر المديرية الإقليمية يومي 09 و16 من الشهر الجاري . كما عقد لقاءات في ذات السياق مع رؤساء المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ورؤساء المؤسسات التعليمية الثانوية الإعدادية والتأهيلية بالإقليم يوم 18من نفس الشهر بمدرسة علال بن عبدالله . 

وتمحورت هذه اللقاءات حول :
 - السياق العام للمرحلة الراهنة ،
 - الرؤيا الاستراتيجية 20105/ 2016 ،
 - الانتظارات والتحديات .

  وقد ركز السيد المدير الاقليمي في كل تدخلاته بالعمل على ارساء استراتيجية واضحة المعالم ومنسجمة مع المخطط الاستراتيـجـي من أجل تجويـد التعـلمـات والنهـوض بالمدرسة المغربية  كل من موقعه  ، في اطـار تعاقدي تشاركي يتسم بالإرادة وبالانخراط الفعلي في هذا الورش التربوي والذي تعقد عليه بلادنا الآمال الكبيرة لتحقيق تنمية مندمجة في اطار الجهوية المتقدمة  .

كما أشـار في معرض حديثه الى أن المرحلة الراهنة بالغة الدقة من حيث تدبير قضايا المنظومة التربوية واستشراق افاقها ، وفي هذا الصدد دعا الى تكاثف الجهود واعتماد تدبير حكيم للشأن التربوي الاقليمي لترسيخ نهج اللامركزية واللا تمركز ، مشيرا الى أن الورش يطرح تحديات كبرى على المنظومة التربوية حتى تكون دعامة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة والمندمجة .

وأكد في مجمل تدخـلاته بالعمل عل تدقيـق التفاصيـل الاجرائية وفق التدبيـر بالمشـروع ، داعيـا كل الفاعليـن التربويين والإداريين الى التحضير لمختلف المحطات المقبلة والتعبئة من أجل مدرسة الجودة والارتقـاء وذلك من  خلال الاعتماد على مخططات جماعية منبثقة من مقاربة التشخيص  الميداني واعتمـاد التقـاسم والتشـارك ووضع ميكانزمات  حديثة تكفل للمدرسة الاضطلاع بمهامها على نحو أفضل وضمان متابعة وتقييم الاختلالات التي قد تعتري روافع الاصلاح  ، والقيام بالتقويم والتصويب الضروريين في الوقت المناسب .

وانصبت جل تدخلات الحاضرين على الاكراهات والصعوبات التي تعتري المنظومة التربوية بالإقليم من قبيل: ( ندرة الموارد البشرية ، الاكتظاظ ، النقص في التجهيزات ، كثرة الأعباء الادارية ، وسائل العمل ...) ،وفي رده على هذه التساؤلات ، دعا المدير الاقليمي بالعمل بكل جدية ومسؤولية والانفتاح على الاخر ونهج التدبير الممنهج ، واضعا كل الوسائل  المتاحة والمجهودات رهن الاشارة بغية النهوض بالمنظومة التربوية بالإقليم .

    وقد مرت هذه اللقاءات في أجواء تربوية طبعتها الصراحة والوضوح وانتهت بالتعاقد والتعهد بالعمل الجاد خدمة للناشئة وللوطن العزيز .








إرسال تعليق

 
Top