0




تاوريرت24

حملت التنسيقية المحلية لتجار وحرفيي السوق البلدي المحروق بتاوريرت في بيان لها ،الوضع الذي تعيشة المدينة من تسيب وسوء تدبير لأشخاص نافذين ــ لم تذكرهم بالإسم ــ في مجال النصب والاحتيال ويملكون  الخبرة الكافية في الفساد واستغلال النفوذ والتفقير .

وأضافت التنسيقية في بيانها ،أن ساكنة المدينة وتجار السوق البلدي المؤقت استحسنوا قيام السلطات بإخلاء الملك العام من الباعة الجائلين والذي جاء بعد مراسلات وجهتها التنسيقية لمجموعة من الجهات المعنية .

غير أن هذه العملية يضيف البيان ، واجهتها لوبيات الفساد وسماسرة الانتخابات ،وخاصة ممن حصدوا الهزيمة ، مسخرين أطراف معينة لينوبوا عنهم ويحرضوا الباعة الجائلين والفراشة على رفض أي مقترح من شأنه أن يجد حلا نهائيا لهذا الملف ( ملف الباعة الجائلين والفراشة ) وذلك حسب نفس البيان حتى يبقى هؤلاء الباعة الجائلين تحت رحمتهم يستغلونهم كل محطة انتخابية .

وطالبت التنسيقية في بيانها السلطات الإقليمية والمحلية والمجلس البلدي الاستمرار في مواصلة مهمتهم لإخلاء الملك العمومي من الباعة الجائلين والفراشة ، مع المطالبة بالمراقبة المستمرة للأماكن التي تم تحريرها وفتح تحقيق للكشف عن أسماء أصحاب المحلات المغلقة .

وأعلنت التنسيقية المحلية لتجار و حرفيي السوق البلدي المحروق بتاوريرت، أنها ستنظم لقاءً موسعا يوم الخميس 17/03/2016 لمناقشة كل المشاكل واقتراح أشكال نضالية من أجل مواجهة كل الخطط و العراقيل التي تهدد مصلحة التجار و الحرفيين ضحايا السوق البلدي المحروق بتاوريرت .











إرسال تعليق

 
Top