0
تاوريرت 24

وقع كل من مكتب جهة الشرق، وشركة "BERNITEX CLEANTECH"، أمس الخميس، بمقر مجلس الجهة، اتفاقية لإحداث وحدة صناعية متخصصة في قطاع النسيج بالقطب الصناعي.

وقد ترأس حفل توقيع الإتفاقية رئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعوي بحضور كل من والي جهة الشرق و ممثل وزارة التجارة والصناعة و نواب رئيس مجلس الجهة ورؤساء المصالح الخارجية بجهة الشرق وممثلين عن القطاع الخاص. 


وبعد كلمته الترحيبية، ذكر رئيس مجلس جهة الشرق بالخطاب الملكي لـ 18 مارس 2003 المؤسس للمبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق، والتي ارتكزت على أربعة محاور، هي تحفيز الاستثمار والمقاولات الصغرى والمتوسطة، وتزويد الجهة بالتجهيزات الأساسية وإعطاء الأولوية لمشاريع اقتصادية هامة فضلا عن النهوض بالتربية والتأهيل وتفعيل التضامن. حيث أشار الى أنه منذ هذا التاريخ شهدت جهة الشرق انطلاق أوراش تنموية هامة ومشاريع مهيكلة كبرى من خلالها تم التأسيس لرؤية استراتيجية تهدف الى تحقيق برامج التأهيل الترابي والتنمية المجالية، والتي همت مختلف المجالات وساهمت في الارتقاء بالجهة وجعلها ضمن الأقطاب التنموية والاقتصادية الأساسية ببلادنا.

ونظرا لكون جهة الشرق منطقة حدودية، تعاني ساكنتها من آفة البطالة خاصة الشباب منها  ويستوجب تأهيلها بذل المزيد من المجهودات لفك العزلة عنها، أكد الرئيس على ضرورة خلق فرص بديلة للشغل عبر تشجيع الاستثمار بالجهة وتعزيز تموقعها الاقتصادي كقطب لوجستيكي مؤهل لاحتضان المشاريع التنموية الكبرى. وفي هذا الإطار نوه رئيس مجلس الجهة بأحداث الوحدة الصناعية BERNITEX CLEANTECH المتخصصة في قطاع النسيج من طرف أحد كبار المستثمرين من ابناء الجهة والذي اصر على توطين استثماره بجهة الشرق تحديدا بالقطب الصناعي بوجدة، مستفيدا من التحفيزات التي تمنحها عملية الاستثمار بالمنطقة الحرة التابعة للقطب الصناعي (Technopole).

كما ركز الرئيس على ان هذا المشروع يأتي في ظل الدينامية التي تشهدها الجهة باعتبارها أحد الاقطاب الاستثمارية الكبرى بالمغرب، مضيفا بأن احداث هذه الوحدة الصناعية سيساهم في امتصاص البطالة بتوفيرها فرص الشغل ليد عاملة مهمة من الشباب، خاصة منها التابعة للمناطق الحدودية، فاتحة بذلك آفاقا واعدة إقتصاديا وإجتماعيا لتنمية الجهة،موضحاذلك بالمعطيات الفنية والتقنية المتعلقة بهذا المشروع. حيث سيشيد على مساحة قدرها 4 آلاف متر مربع في الشطر الأول، على اساس ان تصل المساحة الاجمالية الى 8 آلاف متر مربع سنة 2018، بالإضافة الى غلاف مالي استثماري فعلي يقدر ب 25.5 مليون درهم، فضلا عن توفير فرص الشغل لأزيد من 150 يد عاملة كمرحلة اولى لتبلغ الألف (1000) في غضون سنة 2018، وسيتم انتاج حوالي مليون وحدة أي ما يعادل 1320 طن سنويا توجه للتصدير نحو اسواق اوربا، مما سيسهم في تنشيط الدورة الاقتصادية بالجهة.

من جهته عبر خالد البرنيشي مدير الشركة صاحبة الإستثمار عن سعادته بالمساهمة في تنمية جهة الشرق عبر إنشاء هذه الوحدة الصناعية ووجه نداء لكافة أبناء المنطقة المقاولين للاستثمار فيها.


وفي ختام هذا الحفل، تم توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس جهة الشرق وشركة BERNITEX CLEANTECH من جهة وبين هذه الاخيرة ومكتب التكوين ووكالة إنعاش الشغل ومركز الاستثمار من جهة أخرى.

إرسال تعليق

 
Top