0

تاوريرت24

تحت شعار " المحافظة على البيئة رهان أساسي لتحقيق التنمية المستدامة " ، افتتح اليوم الخميس 14 أبريل الملتقى الأول للبيئة بتاوريرت المنظم من طرف المجلس الجماعي للمدينة بتعاون مع عمالة الإقليم وجامعة محمد الأول بوجدة والمصلحة الجهوية للبيئة وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بهذا المجال .

وقد أشرف عامل الإقليم عزيز بوينان على إعطاء إنطلاقة الملتقى تجسيدا لسياسة القرب حسب ماجاء في كلمة افتتاحية لرئيس المجلس البلدي البشير بوخريص ،معتبرا أن افتتاح المجلس لهذا الملتقى وهو في بداية ولايته يأتي إيمانا منه بأن المحافظة على البيئة مسؤولية مشتركة يتقاسمها الجميع كل حسب موقعه وذلك ضمانا لحق المواطن المحلي في العيش بمدينة تتوفر فيها كل مقومات الحياة الكريمة .

ولم يفوت رئيس المجلس الفرصة للحديث عن الإنجازات التي بذلها خلال فترة ولايته الوجيزة ، منها تصحيح الاختلالات التي كان يعرفها قطاع النظافة بالمدينة ، أما في مجال النهوض بمجال المساحات الخضراء يضيف أن المجلس عمل على أشغال تهيئة مجموعة من الحدائق العمومية والتي تعتبر قليلة مقارنة مع مايجب أن تكون عليه ، وهو خصاص سيتم تداركه من خلال المشاريع البيئية المقبلة التي تعمل الجماعة على إنجازها بشراكة مع كل المهتمين بذلك ، حيث دعا جمعيات المجتمع المدني للقيام بمبادرات للحفاظ على المجال البيئي .

وفي كلمة لعامل الإقليم ، أكد من خلالها على أهمية المجال البيئي في الاستراتيجية الإقليمية التي عمل على بلورتها منذ توليه على الإقليم والتي تتمحور أساسا حول مجال البنية التحتية وكذا القطاعات الاجتماعية لما لها من دور في التنمية البشرية .

وبالمناسبة قدمت المهندسة بالقسم التقني للجماعة سميرة عيادي عرضا شخصت من خلاله الوضع البيئي بالإقليم ، تلاه عرض للمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر في نفس الموضوع مع بعض المقترحات .

كما تميز هذا اليوم الافتتاحي بتقديم ومعاينة التجهيزات المنتقاة من طرف الجماعة في إطار التسيير المباشر لقطاع النظافة وتوزيعها على العاملين بالقطاع ، بعد ذلك قام رئيس المجلس رفقة عامل الإقليم والمشاركين في هذا الملتقى بجولة ميدانية لكل من المسبح البلدي للإشراف على عملية غرس الأشجار ، و مدرسة الرازي الإيكولوجية لإعطاء انطلاقة غرس الشتائل بالمؤسسات التعليمية مع إعطاء انطلاقة لحملة جمع الأتربة ومواد البناء بتجزئة القدس ، كما تم الإشراف على عملية رسم جداريات لواجهة القنطرة المقابلة للقاعة المغطاة والتي تكلف بها فنانون محليون شباب معروفون بإبداعتهم .        









































































إرسال تعليق

 
Top