0


تاوريرت24

توفي صباح أمس الخميس 28 أبريل ، موقوف تحت الحراسة النظرية ينحدر من مدينة العيون الشرقية بالمستشفى الجامعي بوجدة متأثرا بجروح كان قد أصيب بها بمفوضية الشرطة بعد توقيفه من أجل تعاطي المخذرات .

وحسب ماتداولته مصادر إعلامية أوردت الخبر ،فالموقوف توفي متأثرا بجروح أصيب بها أثناء توقيفه في إطار الحراسة النظرية بمفوضية العيون الشرقية من أجل تعاطي المخذرات ، وذلك بعدما ضرب رأسه بالقضبان الحديدية الخاصة بالغرفة الخاصة بمكان الاعتقال وهو ما استدعى نقله للمستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة .

وتضيف ذات المصادر أن ولاية أمن وجدة قد فتحت تحقيقا في القضية لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة ، حيث تم الاستماع إلى اثنين من الشهود كانا مودعين لحظتها رهن الحراسة النظرية ، واللذين أكدا واقعة الإيذاء التلقائي العمدي ، هذا فيما تم إيداع جثة المتوفى مستودع الأموات في انتظار التشريح الطبي .

إرسال تعليق

 
Top