0


تاوريرت24

اعتبارا  للدور الهام الذي يلعبه التوجيه المدرسي في الاختيار السليم للتلاميذ وفق ما يناسب قدراتهم وميولاتهم وتطلعاتهم المستقبلية، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين المهني أمس السبت 02 مارس ببهو بلدية تاوريرت وبتنسيق مع المجلس البلدي للمدينة ورابطة أطر التوجيه التربوي بالجهة الشرقية ، الملتقى السنوي للإعلام والمساعدة على التوجيه تحت شعار " الإعلام المدرسي والمهني من أجل مستقبل واعد ".

وقد أشرف على هذا اللقاء التواصلي ، عامل الإقليم عزيز بوينان بحضور كل من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وعدد من أعضاء المجلس البلدي وبعض المهتمين بالمجال التربوي .

وفي كلمة للمدير الإقليمي لوزارة التربية بتاوريرت ، صرح من خلالها أن المنظومة التربوية تعيش مرحلة انتقالية حاسمة تتجلى في إرساء مجموعة من مشاريع الإصلاح التي اعتمدتها الوزارة بناءً على تقرير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ، مؤكدا في ذات السياق على أهمية مثل هذه اللقاءات التواصلية التي تمكن التلميذ من استشراف مستقبله العلمي بناءً على توجيهات أطر مختصة في المجال .

كما عبر عامل الإقليم بدوره ، عن اهمية التوجيه التربوي ودوره في تصحيح مسار التلميذ الدراسي ، معتبرا أن مثل هذه اللقاءات التوجيهية هي فرصة لم يكن يحصل عليها الجيل السابق من التلاميذ وبالتالي وجب استغلالها أحسن استغلال ليكون التلميذ كفؤا في مساره الدراسي بغض النظر عن نوع الشعبة التي اختارها .    

هذا اللقاء كان فرصة لتلاميذ المؤسسات سواء العمومية أو الخصوصية للاستفادة من توجيهات الموجهين التربويين ومعرفة مختلف الشعب والمسالك التي قد توافق توجهاتهم وميولاتهم الدراسية بعد حصولهم على شهادة الباكالوريا .  




















إرسال تعليق

 
Top