0
الصورة: إحدى الورشات بدورة سابقة
تستعد حركة الشبيبة الديمقراطة التقدمية بوجدة، لتنظيم الملتقى الجهوي التكويني الثالث، وذلك أيام 8، 9، و 10 أبريل الجاري بمركز الإستقبال المغرب العربي بوجدة.

وسيتضمن الملتقى، الذي ينظم تحت إسم الفقيدة مونية بنتوهامي، بالإضافي إلى البرنامج الأساسي مجموعة أنشطة مفتوحة للعموم، منها نقاش مفتوح حول تقاعد الوزراء والبرلمانيين بساحة 3 مارس في إطار إعطاء الإنطلاقة لمبادرة "لنجعل من الساحات العمومية فضاء ات للنقاش والحوار". وندوة جهوية حول موضوع "أي دور للمجتمع المدني في صناعة القرار المحلي؟".

كما ستشهد الجلسة الإفتتاحية للملتقى "إعطاء الإنطلاقة للحملة المغاربية ضد العنصرية".


يذكر أن الملتقى في دورته الثالثة يأتي بعد نجاح الدورتين السابقتين، اللتين استفاد من خلالهما أزيد من مائة شاب وشابة، من ورشات تكوينية في التصوير والمونتاج والإلقاء والصحافة ومجالات أخرى.

وتفتح المشاركة في وجه شباب وشابات مختلف أقاليم جهة الشرق عبر ملأ استمارة طلب المشاركة بالرابط التالي: إضغط هنا



 

إرسال تعليق

 
Top