0


تاوريرت24

ردا على المغالطات التي أدلى بها إدريس الأزمي  الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية أمس الثلاثاء 05 أبريل في برنامج ضيف الأولى " قضايا واراء " ، بعدما صرح أمام مشاهدي القناة وعلى المباشر بأن ملف الأساتذة المتدربين قد تم حله في إطار القانون والاستجابة لمطالبهم  ، وأن هناك أطرافا تريد الركوب على الملف لم تكن تريد له الحل ، أصدرت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بلاغا توضيحيا تفند فيه ذلك .

وقد جاء في البلاغ  بخصوص ما قاله ادريس الأزمي؛ الوزير المنتدب لدى وزير 
الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، على قناة الأولى المغربية في برنامج "قضايا وآراء"، بكون ملف الأساتذة المتدربين قد "تم حلّه في إطار القانون والمؤسسات والاستجابة للمطالب". تُوضّح لجنة الإعلام الوطنية بأن تصريح الوزير لا أساس له من الصحة، وبأن التنسيقية الوطنية لم تتوصل بأي مستجد في سبيل حل الملف، وبأن آخر محاولة رسمية بالخصوص قد أبدت التنسيقية الوطنية موقفها منها. 

ونددت التنسيقية أيضا بأسلوب المزايدات والمناورات المكشوفة التي لجأ إليها الوزير المعلوم بادعائه وجود أطراف لا تريد حلّ الملف، وذلك بُغيةَ عزلِ نضالات الأساتذة المتدربين عن المساندة الشعبية والنقابية والحزبية، وقصدَ تشتيت الأساتذة وعائلاتهم وكافة الهيئات والإطارات المساندة لنضالاتهم، وصرفِهم عن تنزيل البرنامج النضالي المستمر والمتمثل في مسيرات الأقطاب المرفوقة باعتصام يومي 06 و 07 أبريل 2016م، وكذا الإنزال الوطني المفتوح بمدينة الرباط الذي سيبتدئ من يوم الخميس 14 أبريل 2016م .

إرسال تعليق

 
Top