7

شباب يصومون ويصلّون وشابات محجّبات!



 محمد بشاوي

قبل أشهر، سخر عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، من تقرير لمعهد "ريد سي" قال أن عدد اللادينيين بالمغرب لا يتعدى 325، معلّقين على أن العدد أكبر بكثير. في الجهة المقابلة عبّر عديدون عن صدمتهم، من خلال تداول تعليقات مستنكرة ورافضة لفكرة وجود أشخاص يعيشون بينهم، ويشككون في دينهم.

الضبابية التي تحيط بهذا الموضوع، جعلتنا نبحث عن هؤلاء ونجلس معهم لنعرف كيف ارتدوا عن دين آبائهم، وكيف يتعايشون بأفكارهم الجديدة، بين رفض المجتمع، وتضييق التشريعات القانونية..

أن تبحث في موضوع له علاقة بالمقدس، ليس بالأمر الهيّن، فحين يتعلق الأمر بالأنترنت والأسماء المستعارة، يعبر اللادينيون المغاربة عن آرائهم بكل حرية، بينما في الواقع يرفض جلّهم الحديث عن معتقداتهم، خشية سقوطهم ضحية للتطرف الديني، او فقدانهم لعلاقاتهم الأسرية والإجتماعية..

من هو اللاديني ؟


اللاديني، استناداً إلى كتاب "ثقافة اللادينية" للمؤلفين كابورالي وجروميلي، هو شخص لا يعتقد بوجود خالق للكون، كما أنه ليس بالضرورة مقتنعاً بعدم وجوده.

ووفقاً لهذا التعريف، فمفهوم اللاديني يختلف عن المفهوم التقليدي للملحد، الذي يتخذ من قضية إنكار وجود الخالق منطلقاً وركيزة أساسية، إذ تقدم اللادينية تصوراً أكثر شمولا واتساعا للدين، فلا تختزل الدين بمجرد إلهية وإنما تطرح الإلهية باعتبارها جزءاً صغيراً من منظومة فكرية واسعة، ومن هذا المنطلق فإن كل ملحد هو لاديني ولكن اللاديني ليس ملحدا بالضرورة. وقد يكون لا أدرياً، وهو الشخص الذي تساوت في ذهنه الأدلة المؤيدة والمضادة لفرضية وجود خالق، وقد يكون ربوبياً؛ يعتقد بوجود خالق ويرفض فكرة الوحي والأديان، كما قد يكون غير مكترث.

اللادينيون في المغرب


في المغرب، لا توجد إحصائيات رسمية عن عدد اللادينيين، فلم تبادر أي جهة رسمية او غير رسمية وطنية إلى إجراء دراسة في الموضوع، أو محاولة تقدير عدد الذين تخلوا عن معتقداتهم. ويرجع ذلك لكون جلّ من يغيرون قناعاتهم الدينية يحيطون الأمر بتكتم شديد، ويكتفون بالتعبير عن أفكارهم بأسماء مستعارة على المنتديات ومواقع التواصل الإجتماعي.


ببحث سريع على شبكة الأنترنت، يتبين أن هناك العديد من المنتديات والمدونات الفردية التي يعبر من خلالها هؤلاء عن أفكارهم، بالإضافة إلى عدة صفحات على موقع فيسبوك، أكبرها صفحة "مغاربة بدون ديانة" التي تضم أزيد من 48 ألف متابع..

قاسم غزالي 

وكانت قضية اللادينين بالمغرب قد طفت إلى الواجهة مع قصة " قاسم غزالي"، وهو مدون شاب كانت قصته قد اشتهرت قبل بضع سنوات حين طرد من المؤسسة التي كان يتابع تعليمه بها، بسبب تدويناته المنتقدة للدين وجهره بإلحاده، كما نبذ بقريته وطرد من بيت عائلته، لتشتهر قصته إعلامياً قبل أن تقدم له سويسرا اللجوء السياسي.

"لقد عشت لسنوات, بمجتمع لم تربطنى به سوى مظاهر الثقافة الزائفة" يقول قاسم في كتاب "الدار البيضاء - جنيف" الذي يحكي من خلاله تجربته، وهي سيرة ذاتية ألفها بعد رحيله إلى سويسرا، حيث يعمل كمندوب للأمم المتحدة، ويترأس جمعية للمسلمين السابقين.

سمير .. من الإلتزام الديني إلى نشر قيم العلمانية



"أنشأنا صفحة "مغاربة بدون ديانة" بغرض نشر قيم العلمانية ومحاربة الدين والتطرف الإسلامي، لا نريد أن نصبح مثل العراق وسوريا" يقول سمير، 24 سنة، طالب فيزياء.

ويحكي سمير، أحدد مؤسسي صفحة "مغاربة بدون ديانة - Moroccans without religion"قصته بالقول: "كنت حريصاً على الواجبات الدينية، وملتزماً إلى أبعد حد بتطبيق ما أسمعه من مشايخ القنوات لدرجة أنني كنت أحرم على عائلتي الإستماع إلى الموسيقى. غير أن انفتاحي على المنتديات النقاشية غبر الأنترنت جعلني أطلع على مجموعة من الحقائق التي لم يذكرها هؤلاء المشايخ. وقد كان الجدال في أوجه بين رواد المنتديات المسيحيين والمسلمين، وبعد اطلاعي على مجموعة من الشبهات بدأت ابحث لها عن أجوبة مما خلق لدي شكوكاً كبيرة قررت إثرها وضع ديني جانباً والبدء في بحث محايد انتهى بي إلى الإلحاد".

ويضيف إبن القنيطرة، "بحثي الذي دام لثلاث سنوات صدمت خلاله عدة مرات بنصوص تحرض على الإرهاب، وأمور لا يتقبلها عقل، كما اكتشفت خلاله أن ما يسمى بالإعجاز العلمي إنما هو خدعة كبرى.."

سمير شأنه شأن جل من استمعنا لقصصهم، يخفي معتقداته عن عائلته، وعن المجتمع ما عدا قلة من المقربين.

سلمى.. لادينية ترتدي الحجاب!


"لا أستطيع أن أتقبل أن كل هذه الحياة ستنتهي بلا شيئ، غير أنني لا أؤمن أن هناك خالقاً سيحرق الناس لمجرد أنهم لم يؤمنوا به" تقول سلمى، 20 سنة، طالبة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة.

سلمى التي ترتدي الحجاب تؤكد أنها توقفت عن الصلاة، غير أنها تصوم لتتجنب الصدام مع والدتها.

وتحكي سلمى أنها، من أسرة منفتحة نسبياً، "والدتي متدينة ووالدي لا يصرح باعتقاده غير أن طريقة عيشه توحي بأنه لاديني. وقد كنت منحازة لأمي ضد سخرية أبي من عباداتها، وكنت متدينة في فترة مراهقتي فارتديت الحجاب منذ سن الرابعة عشر، غير أن غياب إجابات مقنعة في الفقه الإسلامي، عن الأسئلة التي كنت أطرحها، إنتهى بي إلى اللادينية"

وعن الحجاب تقول سلمى: "لن أنزع غطاء رأسي لأن الناس ألفوني كذلك ولست مستعدة للأسئلة ونظرة المجتمع".

رشيد.. لاديني عقائدياً، مسلم اجتماعياً

رشيد، 31 سنة، شاب خجول تعرفنا عليه عبر الأنترنت والتقينا به بإحدى مقاهي وجدة ليحكي لنا قصته..

يقول رشيد أنه في أغلب الأيام يؤدي الصلوات كما لا يتوانى في زيارة المسجد كل جمعة، ولا يعتقد أنه يستطيع أن يفطر رمضان ولو كان متأكداً أن أحداً لن يراه، غير أنه يؤكد أن شكوكه أكبر من أن يقول أنه مسلم.

ويضيف أستاذ مادة اللغة العربية بالثانوي الإعدادي، أن تلك الشكوك بدأت منذ تعرفه على بعض الأصدقاء الذين شاركهم السكن وبدأت تكبر إلى الحد الذي جزم فيه مع نفسه أنه ارتد عن دينه.

ويبرر رشيد طريقة عيشه بقوله "بما أنني لا أؤمن بأي دين فأنا لا أعتقد أن هناك ما يمنعني من أن أصلي وأصوم لأحافظ على علاقاتي الإجتماعية - خاصة وأنني أعيش رفقة عائلتي - وأتجنب التصادم مع المجتمع، ولا أرى أن ذلك غير أخلاقي".

كما يؤكد الأستاذ أنه لم يكن يتخيل يوماً أن يرتد عن الإسلام، إذ أنه ولد وترعرع في أسرة متدينة ومحافظة، كما ارتبط لفترة بالفكر الصوفي وكان عضواً بجماعة العدل والإحسان ذات التوجه الدعوي.

القانون يساير عقلية المجتمع..


لم يشر الدستور المغربي لمسألة المعتقد إلا من خلال الفصل الثالث الذي ينص على أن " الإسلام دين الدولة التي تضمن لكل واحد حرية ممارسة شؤونه الدينية". غير أن فتوى للمجلس العلمي الأعلى صدرت سنة 2013 أكدت أن القتل هو جزاء من بدّل دينه في الإسلام.

ويفهم من هذا التناقض حسب باحثين في كون توجه الدولة يضمن حرية الاعتقاد للأجانب وأبناء الطوائف الأخرى، فيما لا يشمل ذلك المغاربة المولودون في أسر مسلمة.

ويرى الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سعيد لكحل، أن " المغرب بتشريعاته يعيش تناقضًا، فمن جهة، ينص دستوره على احترام المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان كما هو متعارف عليها كونيًا، ومن جهة ثانية، ينص قانونه الجنائي على معاقبة من يغيّر دينه أو من يفطر في رمضان".

فيما يرى المفكر الإسلامي والمعتقل السلفي السابق، محمد عبد الوهاب رفيقي، الشهير ب"أبو حفص"، بأن الإشكال ليس قانونياً بالدرجة الأولى، فالنص القانوني يساير المجتمع، فقد يسمح القانون للمرتدين بالتعبير عن معتقداتهم، غير أن المجتمع سيواجه هؤلاء بالقمع، ويعاملهم معاملة تجعل النص القانوني يساير السائد.

الخطاب الديني لا يساير ..

أبو حفص: "هناك موجة إلحاد قادمة بالمغرب"

يشترك جل من استمعنا إلى قصصهم، في إرجاع تطور الشك لديهم في كون الخطاب الديني لا يقدم أجوبة مقنعة، ولا يساير التطور والإنفتاح الذي فرضه التقدم التكنولوجي، ولا زال مصراً على تجاهل الأسئلة التي تقلق مضجع الشباب المسلمين.

يؤكد أبو حفص "الخطاب الديني يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية، بالنظر إلى كونه لا يقدم إجابات، أو يكتفي بإجابات غير مقنعة لا تشفي ظمأ هؤلاء".

وحذر أبو حفص من "موجة إلحاد عاتية قادمة" مؤكداً أن كثيراً من هؤلاء الذين تحولو إلى اللادينية، أبناء حركات إسلامية.

ودعا الوجه السلفي المعروف، إلى توعية المجتمع بتقبل الإختلاف وفسح المجال أمام هؤلاء للتعبير عن آرائهم، حتى يكون المجال مفتوحاً أيضاً للرد عليهم، مشدّداً على ضرورة تجديد الخطاب الديني.

وإذ لا زال المجتمع يعتبر كل من يولد مغربياً مسلم بالضرورة، فإن فئة كبيرة من الشباب بدأت تنفتح بإرادتها او بدونها، على باقي المعتقدات والأفكار، لشيوع استخدام شبكة الأنترنت، وعدد كبير منهم، يتركون دين آبائهم، ليعيشوا في تناقض بين ما يؤمنون به والطريقة التي يعيشون بها، ومعاناة مع مجتمع يرفض كل مختلف، أو يرحلون خارج الوطن بحثاً عن وطن يشبههم. وما رشيد، سلمى، وسمير، إلا نماذج لهؤلاء، الذين استمعنا لقصص أزيد من عشرين منهم.

إرسال تعليق

  1. ALLAHO Akbar,LA ILAHA ILLA ALLAH MOUHAMAD RASSOULO ALLAH (SALLA ALLAHO ALAYHI WA SALLAM)

    ردحذف
  2. Ittakou ALLAH ya ibada ALLAH fi al wakti alladi najido alaf annasara yadkholouna lil ISLAM yawmiyan,najido ba3da almakhariba yartadouna 3an dinihim

    ردحذف
  3. Qala sayidona OMAR BNO ALKHATTAB (KONA ADILLAA FA AAZANA ALLAHO bi islam,famabtaghayna alizzata bighayri al ISLAM adallana ALLAH) WA HADA HOWA li Kayan daba f almaghrib fassad da3ara al Fakr choudoud jinssi ilhad .asbaha nastahyi ngoulou ana moughrabi

    ردحذف
  4. للكون اله من يؤمن يؤمن ومن لا يؤمن سيندم يوم لا ينفع ندم

    ردحذف
  5. man amana flenafsh waman la yomen fna lah 9awyon maten

    ردحذف
  6. ayoh lmortadon standamon la mahal wala yanf3ocom nadam lena lah caber la ytsana men ahd an yomena behe man arada an yomen flyomen waman arada an yacfor flyacfof lenho howa l9ahro fw9a 3ebadeh

    ردحذف
  7. lmortad fe leslam jazaoho almawt

    ردحذف

 
Top