0


تاوريرت24

أحيت الشغيلة الصحية بالمستشفى الإقليمي بتاوريرت المنظوية تحت النقابة الوطنية للصحة ( ك د ش ) ، صباح أمس الخميس 07 أبريل اليوم العالمي للصحة بوقفة احتجاجية تعبيرا عن غضبها على السياسات اللاشعبية للحكومة الحالية تجاه القطاع والعاملين به .

وجاء في نداء الوقفة الموجه للشغيلة الصحية ، أن الاحتجاج يأتي كرد على إصرار الحكومة على سياساتها اللاشعبية وعدم اهتمامها بالقطاعات الاجتماعية وفي مقدمتها قطاع الصحة قصد خوصصتها وتمريرها لقانون يفتح باب المتاجرة في صحة المواطنين مما يضرب الحق في الصحة . 

وأضاف محمد اثنينة الكاتب الاقليمي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو المجلس الوطني وهو ممرض بالمستشفى الإقليمي ، في تصريح له لجريدتنا على هامش الوقفة الاحتجاجية ، أن الشكل النضالي يأتي أيضا للمطالبة بإحياء الحوار الاجتماعي ل5 يوليوز 2011 وتنديدا بغياب الإرادة الفعلية على المستوى الإقليمي لحل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع ، مع استنكار لسياسات تبخيس وتنقيص دور الموظفين بالمجال الصحي .

وقد رفعت خلال الوقفة التي جاءت استجابة لنداء وطني لجعل اليوم العالمي للصحة يوما لاحتجاج وطني متفرق مكانا وموحد زمانا ، شعارات منددة بالسياسات الحكومية المتبعة التي تهدف ضرب الحق في الصحة ، إضافة لشعارات مطالبة بتحسين وضعية العاملين بالقطاع ، قبل أن تختتم بكلمة لم تخرج عن نفس السياق .













إرسال تعليق

 
Top