0

تاوريرت24

تحت شعار " رهانات التعاون الوطني لتحقيق التنمية الاجتماعية " نظمت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بتاوريرت حفلا بمناسبة الذكرى 59 لتأسيسها والذكرى الثالثة عشر لميلاد ولي العهد ، مساء اليوم الثلاثاء 10 ماي بقاعة المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف .بحضور عامل الإقليم ومندوب التعاون الوطني إلى جانب كل من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ورئيس المجلس الإقليمي وباشا المدينة ورؤساء المصالح الخارجية ومنتخبون وفعاليات جمعوية .

الحفل افتتح بكلمة لمندوب التعاون الإقليمي أبرز من خلالها المكانة الهامة التي أصبح يضطلع بها التعاون الوطني في الميدان الاجتماعي باعتباره آلية لتنفيذ السياسات الاجتماعية والاستراتيجية الحكومية للتنمية في المجال الاجتماعي .

كما أنه ،و لتحديث التعاون الوطني على مستوى انماط تدخله ولمسايرة التطورات  والتغيرات على مختلف مكونات المجتمع المغربي ، وعلى العلاقة بينهما يضيف في كلمته ، أنجزت دراسة متعلقة بإعداد مخطط تنمية التعاون الوطني الهدف منها هو تمكين المؤسسة من الطرق والمساطر والمؤهلات ووسائل العمل التي تسمح ببلوغ النجاعة والفعالية لتدخلاتها . 

وقد عرف الحفل توشيح موظفين تابعين للتعاون الوطني بأوسمة ملكية سامية وهما السيدة فاطمة التهامي مسؤولة بمركز التربية والتكوين بدبو والسيدة فاطمة الصحراوي مؤطرة بمركز التربية والتكوين رقم 433 بالعيون  ، إلى جانب تكريم المحالين على التقاعد بالمؤسسة ، مع توزيع شواهد على خريجات مراكز التربية والتكوين . 
هذا ، ووزعت أيضا خلال الحفل منح مالية على كل من جمعية دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة التي استفادة من منحة قدرها 15 مليون سنتيم ونصف ، فيما استفادة جمعية الإمام الغزالي بدبو بمبلغ 29,000,00 درهم.

الحفل كان مناسبة تعرف من خلالها عامل الإقليم على ما أنتجته أيادي المستفيدات من مراكز التكوين من ألبسة وحلويات وطرز ورسوم  

       















































إرسال تعليق

 
Top