0

تاوريرت24
خلدت أسرة الأمن الوطن بإقليم تاوريرت، الإثنين 16 ماي الجاري، بمقر المنطقة الإقليمية، الذكرى الستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بحضور عزيز بوينان، عامل إقليم تاوريرت، والقيادات الأمنية بالإقليم، ورجال ونساء الأمن، وموطفي المصالح الأمنية الإقليمية والمحلية، بالإضافة إلى رجال السلطة المدنية والعسكرية والقضائية، ورئيس المجلس العلمي المحلي والمنتخبون ، ورؤساء المصالح الخارجية، وفعاليات المجتمع المدني، بالإضافة إلى حضور عدد من المواطنين.

وبعد الترحيب بالحضور، أكد رئيس المنطقة الإقليمية للأمن ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني تكتسي دلالات عميقة لكل الشعب المغربي وعلى وجه الخصوص أسرة الأمن الوطني ، وذلك من خلال استحضار الجهود المبذولة من اجل استتباب الأمن والاستقرار ومحاربة مختلف مظاهر الجريمة ، لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم وإجهاض كل المشاريع الإجرامية الإرهابية في مهدها،

وأشار ذات المتحدث أن "تاريخ المديرية العامة للأمن الوطني عرف تحولات ايجابية سعت من خلاله مواكبة المستجدات التي عرفها تطور مفهوم الأمن الذي أصبح اليوم يرتكز بالأساس على نهج سياسة القرب والعمل ألاستباقي والتواصل مع كل مكونات المجتمع المدني ، للوقوف على الانشغالات الحقيقية للمواطن ، والتأسيس لشرطة حضارية تجسد مفهوم الشرطة المواطنة ، إضافة لقيامها بمهام مختلفة مرتبطة بالدفاع عن المقدسات الوطنية وإرساء قواعد الأمن والطمأنينة والحرص على تطبيق القانون في احترام تام لمبادئ حقوق الإنسان والسهر على حماية الحقوق والحريات الفردية والجماعية".

وقدم رئيس المنطقة الإقليمية أرقاماً عن حصيلة عمل المصالح الأمنية بالإقليم خلال السنتين الأخيرتين، معلناً عن تسجيل 12633 قضية سنة 2015 تم حل 11108 منها وتقديم مقترفيها أمام العدالة، أي بنسبة انجاز بلغت 87 بالمائة من مجموع القضايا المسجلة، أما خلال سنة 2016 بلغ عدد القضايا المسجلة 13287 قضية تم حل 12626 منها وتقديم مقترفيها على العدالة ، أي بنسبة 02 ، 95 في المائة.

أما عدد الأشخاص المحالين على العدالة من اجل مختلف الجنايات والجنح فقد بلغ 3197 متهما ،، أما عدد الأشخاص البحوث عنهم الموقوفين فقد بلغ 2189 .. كما تم حجز من مخدر الشيرا خلال سنة 2015 حوالي 30 ، 73 كيلوغرام وخلال 2016 21 ، 240 كيلو غرام ،، أما كمية مادة الكيف الممزوج بالتبغ المحجوزة خلال سنة 2015 فقد بلغت 187 ، 4 كلغ ، أما خلال سنة 2016 فقد بلغت الكمية المحجوزة 270 ، 113 كلغ ، كما تم حجز كمية من الخمور المهربة بلغت 465 قنينة ،

هذا وبلغت كمية أقراص الهلوسة المضبوطة 54 قرصا خلال سنة 2015 و 452 قرصا مهلوسا خلال 2016، أما كمية السجائر المهربة المحجوزة فقد بلغت 870 علبة ، فيما الكمية المحجوزة من الكازوال المهرب فقد بلغت 5502 لتر..

من جهة أخرى ذكرت الكلمة بالحملات التحسيسية والتوعوية التي قام بها عناصر الأمن بمختلف المؤسسات التعليمية بالقطاعين العام والخاص بالإقليم منذ مطلع السنة الجارية ، حيث تم إلقاء محاضرات أمام تلاميذ هذه المؤسسات التعليمية بمختلف أسلاكها ( أساسي ، أساسي إعدادي ، وثانوي تأهيلي ) 52 مؤسسة تناولت بالدرس والتحليل مواضيع السلامة الطرقية ،المخدرات وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع ، ومبادئ حقوق الطفل ، وقد استفاد منها حوالي 5890 تلميذا وتلميذة .

كما أوضحت المنطقة الإقليمية للأمن أنه الى غاية 16 من شهر ماي من السنة الجارية بلغ عدد محاضر مخالفات قانون السير المنجزة 5464 ، أما عدد الغرامات الصلحية المستخلصة فقد بلغت 7101 (مبلغ 32730 درهم) ،وقد بلغ عدد العربات المودعة بالمستودع البلدي 255 آلية ، أما عدد السيارات المحجوزة المتورطة في قضايا التهريب 8 ، وعدد السيارات المودعة من اجل النقل بدون رخصة 134 .

وأفادت أن مصلحة التوثيق والبطائق الوطنية قد أنجزت 3533 بطاقة وطنية الكترونية ،، وتزامنا مع الامتحانات الخاصة بالباكلوريا وتسهيلا لعملية الحصول على البطائق التعريفية ، فقد تم إحداث شباك خاص بالتلاميذ من اجل تمكينهم من إيداع ملفاتهم وانجاز البطائق بسرعة فائقة حيث تم انجاز ما يفوق 2557 بطاقة.

كما عملت مصلحة التوثيق والبطائق الوطنية على انجاز 265 ملف لفائدة أفراد الجالية المغربية خلال فترة عودتهم إلى ارض الوطن بعد أن تم إنشاء شباك خاص بهم بمقر المصلحة ، كما انه في نفس السياق تم إحداث مكتب خاص بالجالية في إطار عملية العبور مرحبا 2015 بباحة الاستراحة .

وأشار الرئيس إلى أنه تم إعداد شباك خاص بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، وذلك بغية تسهيل العملية الولوج للخدمات ، أما فيما يخص عملية تسليم البطائق الوطنية وباقي الوثائق الإدارية قامت هذه المصلحة باعتماد تدابير خاصة من اجل تسهيل تسليمها لأصحابها في ظروف حسنة.






























































إرسال تعليق

 
Top