0

تاوريرت24
كشف رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أن مصالح الوزارة تمكنت من تحديد المكان الذي سربت منه مادة الرياضيات قبل موعد امتحانات الباكلوريا السنة الماضية .

وقال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، اليوم الخميس 26 ماي، في ندوة صحافية عقب اجتماع المجلس الحكومي، إن المفتشية العامة للوزارة نجحت في الوصول إلى مكان التسريب، والذي حدد في مركز الطبع في مدينة الدار البيضاء، وكذلك استطاعت معرفة التوقيت الذي تمت فيه العملية والطريقة التي تمت بها، مشيراً إلى أن التحقيق لازال جارياً في الموضوع.

وأكد الوزير أنه تم وضع ملف التسريب لدى الشرطة القضائية في الدار البيضاء، لمباشرة التحقيقات والتوصل إلى الجهة أو الشخص المعني بموضوع التسريبات التي شهدتها استحقاقات الباكالوريا لسنة 2015.

وأشار رشيد بلمختار إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، ورغم توصلها بنتائج التحقيق الذي قامت به المفتشية العامة، إلا أنه ليست ليست لها الصفة الضبطية للتحقيق مع الشخص المسؤول عن العملية، أو لكي تتوصل إلى الهاتف الذي سربت منه ورقة الامتحان.

وكشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني أن وزارته راسلت إدارة موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، للتعاون وتحديد الحسابات التي قامت بالتسريبات، وتم تقديم وعد بـالتواصل مع مسؤول من الموقع للنقاش بهدف التوصل إلى صيغة للتعاون، وأنهم ضد كل ما ينافي القيم وكل الأفعال غير المقبولة، إلا أن ذلك بقي مجرد كلام ولم يتابعوا معنا السيرورة، ولم يستطيعوا إيجاد الحل في ما يتعلق بتسريبات الباكالوريا في المغرب .

إرسال تعليق

 
Top