0

تاوريرت24

على غرار باقي المدن ، أحيت الطبقة العاملة بتاوريرت عيدها الأممي بمسيرات جابت مختلف شوارع المدينة وبشعارات مطلبية موحدة هدفها حماية حقوق الطبقة العاملة وصون الحريات النقابية والتي لم لم يكن ينقصها غير وحدة الصف النقابي لتشكل قوة ضغط حقيقية .

تحت شعار " العدالة الاجتماعية تقتضي العدل والإنصاف وتكافؤ الفرص في الشغل ، التعليم ، الصحة ، السكن والعيش الكريم " أحيت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل اليوم الأممي للطبقة العاملة بتجمع خطابي لمختلف القطاعات التابعة لها وعدد من الإطارات التي تعودت المشاركة إلى جانبها أمام مقر البلدية، تخللته كلمات تمجورت حول الظروف التي تحيي فيها  الطبقة العاملة فاتح ماي لهذه السنة والتي يطغى عليها طابع فشل الحوار الاجتماعي والتعنت الحكومي في الاستجابة لمطالب هذه الفئة من المجتمع .

بعد ذلك انطلقت مسيرة الكدشيين لتجوب عدد من شوارع المدينة في اتجاه ساحة المسيرة الخضراء أو ما تيُعرف بساحة السوق المحروق وبشعارات همت مطالب الطبقة العاملة ومختلف شرائج المجتمع من معطلين وتجار وحرفيين ... 

هذا فيما ارتأى نقابيو الاتحاد المغربي للشغل أن يكون إحياءهم لهذا اليوم الأممي تحت شعار " ما لا يؤخذ بالنضال يؤخذ بمزيد من النضال " حيث جاء في النداء الموجه للمواطنين أن مايهم الاتحاد المغربي للشغل بتاوريرت  ليس هو الاحتفال بل الاحتجاج على الحكومة ضد غلاء المعيشة والزيادة في الأسعار وضد إصلاح قانون التقاعد وضرب قوانين الوظيفة العمومية وضد التهميش والعطالة .. و كل ما من شأنه المس بقوت المواطن .

بدورهم لم يختلف كثيرا إحياءهم لهذا اليوم عن باقي النقابات وذلك بمهرجان خطابي من أمام محطة طاكسيات دبدو ، لتنطلق بعده المسيرة في اتجاه مقر البلدية .

أما نقابة الاستقلاليين الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، هي الأخرى لم تخرج عن نفس النطاق ، فيما ارتأى إخوان يتيم تخليد هذا اليوم جهويا بوجدة.

وبعيدا عن النقابات ارتأت حركة شباب تاوريرت التضامن مع الطبقة العاملة في عيدها الأممي بشكل مستقل ، تعبيرا عن استقلاليتها عن أي إطار أو توجه سياسي خاصة في ظل التشرذم والتفرقة النقابية التي تعرفها المدينة على غرار عدد من المدن المغربية الأخرى ، حيث عبرت عن تضامنها بوقفة أمام مقر المحكمة الابتدائية رُفعت خلالها شعارات تضامنية مع العمال وأخرى مطالبة بمحاربة الفساد والمفسدين ، قبل أن تتحرك في مسيرة تعرضت للمنع والحصار .  














إرسال تعليق

 
Top